إيطاليا توافق على استغلال أحد موانئها لنقل كيماوي سوريا




وافقت إيطاليا على توفير ميناء لاستخدامه في عملية نقل ترسانة الأسلحة الكيمياوية السورية لتدميرها في البحر.

وبحسب الخارجية الإيطالية فإن المرفأ سيكون محطة لوجستية تنقل عبرها المواد الكيمياوية من ميناء اللاذقية السوري قبل أن تنقل إلى بوارج أميركية متخصصة في تدمير مثل هذه المواد الخطرة.
يأتي هذا بينما تنتظر باخرتان من النرويج والدنمارك في قبرص الأوامر بالتحرك نحو ميناء اللاذقية لبدء مهمة نقل الكيمياوي السوري.

وفي نفس السياق، أعلن رئيس الحكومة الكرواتية زوران ميلانوفيتش أن الأسلحة الكيمياوية السورية لن تمر عبر المرافئ الكرواتية لتدميرها في البحر.

هذا ويعكف المشرفون على العملية على تدريب فريق عمل على نقل الحاويات التي وضعت فيها العناصر الكيمياوية المستخدمة في صنع غازي السارين وفي إكس وغيرهما من العناصر القاتلة.
ترسانة من المنتظر أن تنقل على سفن في البحر المتوسط لتدميرها على متن سفينة أميركية مجهزة للغرض نظرا لخطورة المواد التي لا يسمح بإدخالها إلى أي بلد.

وبدأ البنتاغون بتجهيز سفينة الشحن "ام في كيب راي" بالمعدات اللازمة لتنفيذ المهمة التي لم تعد تنتظر سوى موافقة نهائية من منظمة حظر الأسلحة الكيمياوية وينبغي أن تتم في غضون ستة أشهر.
أضف تعليقك

تعليقات  0