فيديو: الغش التجاري في سوق الجمعه – وسائد اسفنج محشوة بـ سراويل


 الغش التجاري في سوق الجمعه – وسائد اسفنج محشوة بـ سراويل

 
أضف تعليقك

تعليقات  9


ام عيالي
حسبي الله ونعم الوكيل ويقولون الامراض انتشرت شلون ما تنتشر وهالوصاخة ننام ونقعد عليها
حسن يوسف اليوسف
شكو (وين توصلنا ها الديره) الديره مالهاشغل اذا كانت التربيه السائده في المجتمع (لين درة لك أحلبها) أو (من صادها عشى عياله) هذي الثقافه الدخيله على الديره وأهلها والتاريخ يشهد للكويتيين بالنزاهه بالتعامل
عبدالوهاب
ما شاءالله، صار عندنا اعادة تصنيع مثل الدول المتقدمه
خالد
الغش التجاري مشكلة ذمة عند بعض الناس، موجود في كل بلاد وزمان، حتى في زمن الرسول عليه الصلاة والسلام. سؤال: الديرة شكو؟؟ كل شي بالتهويل؟
بنت لكويت
ديرتنا مافيها الا العافيه وط.وهالسوالف الي قاعده تصير كله من هالغرب الي بيشوهون سمعع لكويت الله يحفظها
بويوسف العنزي
الى الأخوة والاخوات اللي يقولون الديرة شكوو .ترى الديرة هي اللي مسؤلة عن صحتنا وعن مراقبة الاسواق . والديرة هي المسؤلة عن هالعمالة السائبة التي يحضرها تجار البشر أهل المناقصات الحكومية .والديرة هي كل شيئ . ويا وطن لك من يحبك يا وطن . وشلون الديرة مالها شغل . ودمتم .
ام نهار
الديره شكو ؟ تاجر مايخاف الله ونصاب ؟ يعني مثلا رئيس مجلس الوزرا اللي أمر بتعبية الملابس داخل ال
مرمر
كل واحد لازم يخاف الله ويراقب تصرفاته ويصحي ضميره علشان تكون ديرتنا بخير .. اخطاء الأفراد لا تتحملها الحكومة.. الداد لهالحكومة اللي اللوم دوم عليها
بو سلمى
الحين كل واحد صا فيلسوف زمانه و يبي يتفلسف ويسوي نفسه محلل سياسي اقتصادي ظرنطي طرطنقي محنك . اصلن هذا شاري المسند من سوق الجمعه يعني كل شي مستعمل و مجمعينه في حوطه ولا خرابه مسكين البنقالي اكيد نقص الاسفنج وكان هذا اخر مسند من المجموعه و البيعه مستعجله وضحى بسراويله وكمل الشغل ظلمتوه مسكين يعني هذا جزى الطيب والتضحيه