عسر القراءة ناجم عن مشكلة اتصال في الدماغ






عسر القراءة مشكلة من أكثر المشاكل التي يلاحظها الأباء والأمهات مع دخول أطفالهم إلى المدارس ، وهي مشكلة نجدها لدى العديد من الأشخاص بغض النظر عن نسبة ذكائهم . فما سببها ؟

دراسة جديدة نشرت في مجلة «ساينس» الأميركية أكدت أن عسر القراءة والفهم ناجماً عن سوء تواصل بين منطقتين في الدماغ .

فلطالما أكد علماء النفس في السابق أن هذه المشكلة قد يكون سببها سوء التصوير الذهني للأصوات ليأتي بارت بورت وهو عالم نفس في جامعة لوفان الكاثوليكية ببلجيكا ويؤكد من خلال دراسته هذه أن عدم وصول الاصوات بشكل جيد الى منطقة الدماغ المسؤولة عن معالجتها سبب عسر القرأة .

الدراسة :

فريق الدكتور بارت بورت قام بجمع 45 طالبا تراوح اعمارهم بين 19 و23 عاما يعاني 23 منهم من عسر كبير في القراءة والفهم ، ثم قاموا باخضاعهم لتصوير بالرنين المغنطيسي للتوصل الى صور بالابعاد الثلاثية لدماغهم عندما كانوا يستمعون الى مجموعات مختلفة من الاصوات.

نتائج هذه الدراسة كانت :

الطلاب الذين يعانون عسرا في القراءة والفهم لديهم تنسيق اقل بين 13 منطقة من مناطق الدماغ التي تعالج الاصوات الاساسية، ومنطقة بروكا. وهذه المنطقة من الدماغ هي من المناطق الرئيسية المسؤولة عن معالجة الكلام.كما كشفت التحاليل أيضا انه كلما كان التنسيق بين هاتين المنطقتين ضعيفا كلما كان جواب المشاركين بطيئا.

يقول بارت بورت:” إن المعلومات في الدماغ صحيحة ولكن المشكلة في عملية الإتصال السبب الذي يؤخر الوصول إلى المعلومات المخزنة أو فشل الوصول إليها .”

و لعلاج هذه المشكلة فقد أضاف بارت بورت ما يلي «من غير المستبعد اللجوء الى تحفيز كهربائي للدماغ من دون عملية جراحية لاعادة التواصل بين هاتين المنطقتين».

أضف تعليقك

تعليقات  0