مشروع تطوير طريق الجهراء.. 10 ملايين ساعة من دون إصابات بشرية



حقق مشروع تطوير طريق الجهراء رقماً جديداُ ومهماً في قسم السلامة العامة ، فقد تمّ تحقيق 10 ملايين ساعة من دون إصابات بشرية ، وقد أنجز هذا الرقم من بعد مررو 3 سنوات على بدأ الاعمال .فقسم السلامة العامة بالمشروع يهتم بالحفاظ على سلامة العاملين والممتلكات العامة ، و تم الوصول لهذا الانجاز بفضل الاهداف الاساسية والخطوات التي وضعت من قبل القييمين على هذا القسم وأبرزها الحفاظ على العمال وسلامتهم.


فيعتبر مشروع تطوير طريق الجهراء من أهم مشاريع البنية التحتية في الكويت و الشرق الاوسط ، وقد تحقق هذا الانجاز ايضاً بفضل جهود الجهات المشرفة و المنفذة على حدّ سواء ، فيأتي هذا المشروع نتيجة تعاقد وزارة الاشغال الكويتية مع ائتلاف مجموعة لويس بيرغر العالمية بالتعاون مع المكتب العربي للاستشارات الهندسية كجهة مصصمة استشارية للمشروع برئاسة المهندس طارق الشعيب ، والتعاقد مع شركة المقاولون العرب بالتعاون مع المقاولون العرب الكويتية – عثمان أحمد عثمان كمقاول ومنفذ المشروع.


وأشار مهندس مشروع تطوير طريق الجهراء ،ياسر بودستور الى أنّ خطوات عدّة أخذت من قبل قسم البيئة والسلامة العامة لتحقيق العشرة الملايين ساعة عمل من دون اصابات بشرية جسيمة ، فقد تمّ إتباع خطوات اساسية لحماية العمال في الموقع ومستخدمي الطريق على حد سواء ومن أهم هذه الخطوات استخدام العمال مهمات السلامة العامة لوقايتهم من الاصابات و إلقاء محاضرات بشكل دوري أسبوعي بهدف توعية العمال وتثقيفهم من أجل التعامل مع المخاطر اليومية التي يمكن أن تواجههم في ساحات العمل والمتعلقة بكل مهنة وتدريبهم على كيفية تفاديها أثناء تنفيذ مهامهم وتدريبهم على أعمال مقاومة الحرائق بصفة دورية بانحاء المشروع وفى المكاتب.


واضاف بودستور الى أهمية تواجد المسؤولين بشكل يومي بين العمال للتأكدّ من إلتزامهم بمعايير السلامة العامة من إرتداء المهمات ، و للاشراف على سير الاعمال كما يتم وضع حواجزو شرائط تنبيهية للحماية من الوقوع في الحفريات ويتم فحص السقالات و منصات العمل المرتفعة بالمشروع وتأمينها لضمان حماية العمال من السقوط.وتوفير مياه الشرب ومظلات لراحة العمال ومراحيض.


أما من الناحية الصحيّة فقد أكدّ مهندس المشروع أنّه تمّ إنشاء غرفة للاسعافات الاولية، وعيادة في ساحة الصب في الدوحة لحالات الطوارىء يشرف عليها مسعفين متخصصين إضافة الى إعطاء كل عامل في المشروع تأمين صحي في مستشفى خاص.


ولم يغفل عن المشروع إعطائه أولوية خاصة لسلامة مستخدمي الطرق فعند إفتتاح لاي تحويلة مرورية يجري العمل على التأكد من إنسابية الطريق وتوفير العلامات الارشادية و التحذيرية التي تحدد السرعة والاتجاهات وحماية أعمال الانشاءات بحواجز خرسانية لتأمين مناطق العمل، كما يتم وضع أضواء تحذيرية وعواكس فوق الحواجز الخرسانية لتنبيه سائقي السيارات.


وفي الختام توجه مهندس بودستور الى الطلب من مستخدمي الطرق التقيّد بكافة ارشادت السلامة على الطرقات.


وحفاظاً من مشروع تطوير طريق الجهراء على حياة العمالين ومستخدمي الطرق أنشأ قسم السلامة العامة في المشروع وأعطيت أهمية كبيرة له بهدف درء المخاطر التي قد تواجه أي مشروع بهذا الضخامة ولتحقيق الهدف أستعين بالمتخصصين و العمالة ذات الكفاءة و التي تمتلك المهارة المطلوبة لإنجاز العمل بسلامة.
أضف تعليقك

تعليقات  0