عمرو موسى: لا أرى بديلا عن السيسي للرئاسة


قال عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين الموكلة بتعديل الدستور المصري، إنه لا يرى بديلا عن وصول وزير الدفاع، الفريق أول عبدالفتاح السيسي، إلى منصب الرئاسة، معتبرا أن الناس ستدفعه إلى الترشح للمنصب في حال أصر هو على رفض ذلك.

وقال موسى، الذي شارك في الانتخابات الرئاسية الماضية التي فاز فيها الرئيس المعزول محمد مرسي، إن غالبية المصريين يريدون السيسي رئيساً للجمهورية، مؤكدا على ضرورة أن "يسعى الجميع لإعطائه فرصته" على حد تعبيره مضيفا: "لو رفض نزول الانتخابات، فالناس ستدفعه إلى النزول ولا أرى بديلاً عنه".

ونقل موقع التلفزيون المصري عن موسى توقعه خلال كلمة بحلقة نقاشية نظمتها وزارة الشباب لمناقشة مواد الدستور مساء الثلاثاء، توقعه أن يخرج الشعب المصري بكثافة للتصويت على مشروع الدستور، مرجحًا أن تزيد المشاركة عن 75 في المائة "رغم كل محاولات البعض لعرقلة مسيرة الدستور."

واستنكر موسى، "ادعاءات البعض ببطلان عملية تصويت لجنة الخمسين، نظرا للخلاف الدائر حول جملة 'مصر حكومتها مدنية' في ديباجة الدستور،" مؤكدًا أن إجراءات تصويت لجنة الخمسين تمت بشكل سليم، وأنه قرأ جميع المواد على أعضاء اللجنة قبل تصويتهم عليها في حضور كل وسائل الإعلام.

وبالنسبة لصلاحيات الرئيس في مشروع الدستور الجديد، أشار موسى إلى أن الدستور "لم يجعل رئيس الجمهورية الشخص الوحيد داخل الدولة، الذي يحيي ويميت،" وإنما "ألزمه باستشارة مجلس الوزراء ومجلس النواب عند صنع القرار،" قائلًا "الدستور جعل الرئيس كبيرًا وليس ديكتاتورا" على حد تعبيره.
أضف تعليقك

تعليقات  0