الرجاء يصعق مينيرو ويتأهل لمواجهة بايرن في نهائي كأس العالم للأندية



 واصل الرجاء البيضاوي مغامرته في كأس العالم لكرة القدم للأندية بعدما سجل هدفين في الدقائق العشر الأخيرة ليحقق انتصارا ملفتا على اتليتيكو مينيرو الذي يقوده النجم البرازيلي رونالدينيو ويصبح أول فريق عربي يبلغ نهائي هذه البطولة يوم الأربعاء.

وبفضل هدفي محسن متولي من ركلة جزاء في الدقيقة 84 وفيفيان مابيدي في الوقت المحتسب بدل الضائع تأهل الرجاء الذي يشارك بصفته ممثل البلد المضيف المغرب لمواجهة بايرن ميونيخ بطل اوروبا في النهائي.

وانتهى الشوط الأول في مراكش بالتعادل بدون أهداف ظهر الرجاء بطل دوري المحترفين المغربي أكثر ثقة من ضيفه الذي قطع نحو عشرة آلاف من مشجعيه الرحلة الطويلة من البرازيل لمؤازرته.

وتقدم الرجاء في الدقيقة 51 عبر محسن ياجور إثر انفراد وتمريرة متقنة من عبد الإله حافظي.

وسدد رونالدينيو أفضل لاعب في العالم سابقا واحدة من تسديداته الجميلة من ركلة حرة ليتعادل لفريقه في الدقيقة 63 لكن الرجاء بدا وكأنه يخبيء النهاية السعيدة لجمهوره.

وأعاد متولي التقدم للرجاء من ركلة الجزاء التي احتسبت إثر عرقلة من المدافع ريفر ضد ياجور ثم حسم البديل مابيدي كل شيء بتسجيل الهدف الثالث في الدقيقة الرابعة والأخيرة من الوقت المحتسب بدل الضائع بعد ان ردت العارضة تسديدة متولي.

وفي مشهد رائع أحاط لاعبو الرجاء برونالدينيو الذي لا تغيب الابتسامة عن وجهه بعد صافرة النهاية طالبين الحصول على قميصه وحذائه.

وأصبح مينيرو ثالث ضحية للرجاء في البطولة بعدما سبق لبطل المغرب الفوز على أوكلاند بطل الأوقيانوس ومونتيري بطل الكونكاكاف.

وقال كوكا مدرب مينيرو للصحفيين "نشعر بالعار. هناك الكثير من المشجعين الذين لم يدخروا أي شيء للحضور إلى هنا.. أناس بسطاء ادخروا المال لسنوات لكننا حطمنا آمالهم."

وأضاف "كانت هذه أهم مباراة في الموسم بالنسبة لنا."

وستكون هذه المرة الثانية فقط منذ تغيير نظام البطولة في 2005 التي لن يشهد فيها النهائي المواجهة التقليدية بين بطلي اوروبا وأمريكا الجنوبية. وكانت الأولى حين خسر مازيمبي في النهائي بأبوظبي أمام انترناسيونالي.
أضف تعليقك

تعليقات  0