الوتيد : تحويل مراكز رعاية المتعلمين إلى المدارس .. ومراجعة زيادة مكافآت المعلمين


اعتمد مجلس وكلاء التربية دليل الاختصاصات بالوحدات التنظيمية المختلفة في الوزارة لمعالجة أي تداخل أو ازدواجية في العمل والذي قدمه الوكيل المساعد للشؤون القانونية د.بدر المطيري، إذ دعا وزير التربية ووزير التعليم العالي د.نايف الحجرف الى إصدار الدليل وإقامة ورش عمل مصغرة لشرح الدليل في توزيع مسؤوليات العمل بين وحدات العمل المختلفة سواء بديوان عام الوزارة أو المناطق التعليمية، وكذلك صلاحيات اتخاذ القرار داخل القطاعات.

وأكدت وكيلة وزارة التربية مريم الوتيد في تصريح امس الاول عقب اجتماع مجلس وكلاء التربية برئاسة الحجرف ان الوكيل القانوني قدم عرضا مرئيا لاختصاصات كل قطاع بالوزارة والوظائف الإشرافية التابعة له ضمن دليل متميز يهدف لمنع تداخل الاختصاصات والازدواجية ويعمل على تحديد المسؤوليات بصورة واضحة لتحقيق الاستخدام الأمثل للموارد البشرية العاملة بالوزارة وتحديد مهامها.

وأضافت الوتيد ان هذا الجهد الجبار من قطاع الشؤون القانونية في استصدار دليل لكل القطاعات سيتم تطبيق ما جاء به مباشرة بعد توزيعه على القطاعات وإداراتها المختلفة لتوضيح أدوارهم واختصاصاتهم، مشيرة الى ان المجلس اطلع على تجربة كاميرات المراقبة التي نفذت في مدرسة الخليل بن احمد المتوسطة بنين، حيث استعرضت مديرة المدرسة في مجلس الوكلاء هذه التجربة، موضحة ان دورها كان ايجابيا في الحد من بعض السلوكيات السلبية بالمدرسة بعد تركيب الكاميرات في أنحاء متفرقة من المدرسة شملت الفصول الدراسية والساحات والممرات بموافقة أولياء الأمور والمعلمين والطلبة.

وقالت الوتيد: اننا ندرس تطبيق هذه التجربة من الناحية القانونية في باقي المدارس، لافتا الى ان مشروع الوزارة لتركيب كاميرات المراقبة بالمدارس مازال موجودا ونعمل على تذليل العقبات التي تواجهه، لاسيما ان هناك العديد من سلوكيات العنف الطلابي ظهرت أخيرا في مجتمعنا المدرسي.

وذكرت ان المجلس اعتمد تحويل مراكز رعاية المتعلمين الى المدارس، موضحة انهم يعملون الآن على مراجعة القرار من الناحية المالية لزيادة مكافآت المعلمين الأكفاء حتى تكون مجزية في سبيل التخلص من الدروس الخصوصية، مشيرة الى احتمال كبير بأن تقلل هذه الخطوة من الدروس الخصوصية.

ولفتت الوتيد الى ان المجلس وافق على مناقشة بند الاستعدادات للعام الدراسي المقبل 2014-2015 في كل اجتماع للوكلاء للاطمئنان على جهوزية القطاعات ومتابعة إنجازاتها في هذا الشأن.

وبينت الوتيد ان المجلس اعتمد نتائج مقابلات مدير الشؤون الادارية في الاحمدي التعليمية والتي حاز فيها المركز الأول مراقب الشؤون الإدارية في الفروانية ثامر الشمري.


أضف تعليقك

تعليقات  0