إمرأة تتحول إلى اللون الفضي للأبد .. بسبب قطرة أنف !


يُعتبر تحول جلد امرأة أمريكية إلى اللون الفضي بعد استخدام قطرة للأنف بمثابة تحذير للناس من استخدام الأدوية التي تحتوي على هذا المعدن وفق الديلي ميل.

روز ماري جايكوبس " 71 عام " عاشت في حالة لا رجعة فيها بجلد مصبوغ لمدة 60 عام وأفسد حياتها.

روز ماري وهي معلمة ابتدائي متقاعدة , بدأ جلدها بالتحول إلى اللون الفضي بعد ان استخدمت قطرة للأنف تحتوي على الفضة الغروية CS حين كانت في الـ11 من عمرها .

وبدأ الأمر حين اخذتها والدتها إلى أخصائي أنف وقالت له أن ابنتها تعاني دائما من الرشح فشخص حالتها أنها حساسية ووصف لها هذا الدواء . بعد أربع سنوات اكتشفت عبر خزعة جلدية وجود جزيئات الفضة متراكمة بعمق تحت جلدها وإصابتها بمرض التصبغ بالفضة .

وهو يتسبب بتحول الجسم إلى الأزرق أو الرمادي المزرق ويتطور لأن الفضة تتراكم في الجسم مع مرور الوقت ولا شفاء منه .

تقول السيدة ماري والتي تعيش لوحدها ولم تدخل في علاقة طويلة أبدا : " أتعرض لتعليقات قاسية من الغرباء اللذين يعتقدون أنني أعاني من مرض مخيف ومعدي , وكان شعورا مدمرا حين قال الأطباء أن لوني سيكون دائما هكذا مما أفسد حياتي لدرجة أن بعض الناس يعلقون حين أمشي : امرأة ميته " .

حتى أنها عانت من بعض أرباب العمل اللذين رفضوا توظيفها بسبب شكلها وعانت من موقف محرج أثناء سفرها إذ أحضرت لها مضيفة الطيران قناع الأكسجين معتقدة أنها تختنق.

أضف تعليقك

تعليقات  0