جماهير فريق إسرائيلى يمزقون المصحف الشريف ويسبون النبى محمد

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية ثلاثة مشجعين لفريق بيتار القدس، بعد أن ألحقوا أضرارا بالحافلة التى أقلتهم فى نهاية مباراة فريقهم مع اتحاد أبناء سخنين الليلة الماضية، والذى انتهى بالتعادل السلبى، وحرق المشجعون العنصريون المصحف الشريف وسبوا النبى محمد (صلى الله عليه وسلّم(.

وأكدت وكالة "معا" الفلسطينية أن النائب عن الحركة الإسلامية فى الكنيست الإسرائيلى "طلب أبو عرار"، قام بإرسال رسالة إلى وزير الأمن الداخلى "يتسحاك أهرونوفيتش" وإلى رئيس اتحاد كرة القدم الإسرائيلية "آفى لوزون"، طالبهما فيها بعلاج عنف وتجاوزات جمهور فريق بيتار القدس، التى وصفها بالهمجية والتى تجاوزت كل حد، بعد انتهاء مباراة فريقهم وقيامهم بتمزيق المصحف الشريف.

وطالب "بو عرار" فى رسالته الغاضبة بعلاج ظاهرة نعرات الكراهية، والعنف التى يثيرها جمهور بيتار القدس، وإنزال أشد العقاب بالمخلين الدائمين من جمهور الفريق بالأمن العام، وسلامة العرب.

يذكر أن مشجعى فريق "بيتار القدس" قد قاموا مؤخرا بإحراق مقر ناديهم، لأنه تعاقد مع لاعبين مسلمين من دولة الشيشان، وهو ما رفضته الجماهير تماما وقاموا بعمل مسيرات تهاجم العرب والمسلمين، مما دفع اللاعبين إلى فسخ تعاقدهم من النادى المذكور.

أضف تعليقك

تعليقات  0