واشنطن تلوح بحق الفيتو لمنع عقوبات جديدة على إيران






أعلن جاي كارني، المتحدث باسم الرئيس الأميركي، الخميس، أن باراك أوباما سيستخدم حق النقض "الفيتو" إذا صوت الكونغرس الأميركي على عقوبات جديدة ضد إيران.

وقال المتحدث "إذا تم تبني (العقوبات) فإن الرئيس سيستخدم الفيتو"، مشيرا إلى أن مشروع قانون لفرض عقوبات جديدة على إيران من شأنه أن يعطل الدبلوماسية الرامية لمنع طهران من صنع سلاح نووي.
ولفت إلى أن العقوبات يمكن فرضها سريعاً إذا فشلت جهود التوصل إلى اتفاق.
وأضاف: "لا نعتقد أن الوقت الحالي مناسب لأن يفرض الكونغرس أي عقوبات إضافية جديدة، من المهم جدا الامتناع عن أي عمل قد يعطل فرصة الحل الدبلوماسي.
وعلى النحو ذاته، أعرب أعضاء بمجلس الشيوخ الأميركي جميعهم زعماء لجان بالمجلس عن معارضتهم لمشروع قانون جديد قدمه ديمقراطيون وجمهوريون الخميس لفرض عقوبات جديدة على إيران إذا لم تلتزم باتفاق مؤقت يهدف لكبح برنامجها النووي.
وقال أعضاء مجلس الشيوخ ومن بينهم زعماء اللجنة المصرفية ولجنة المخابرات ولجنة القوات المسلحة ولجنة المخصصات واللجنة القضائية ولجنة الطاقة إن فرض عقوبات جديدة الآن "سوف يصب في مصلحة من يتوقون إلى فشل المفاوضات في إيران".
وأرسلوا خطابا إلى السيناتور الديمقراطي هاري ريد زعيم الأغلبية بالمجلس يطالبون بالتشاور معهم قبل بحث أي إجراء بشأن عقوبات إيران في المجلس.
أضف تعليقك

تعليقات  0