امريكا تتوقع ان تستغرق محادثات الاتفاقية التجارية لدول المحيط الهادي وقتا



قال الممثل التجاري الامريكي مايكل فورمان يوم السبت انه يجري التركيز على التوصل لاتفاقية تجارية بين 12 دولة مطلة على المحيط الهادي باسرع ما يمكن ولكن على اساس ان تكون اتفاقية طموحة وشاملة ولذا سيتم اعطاؤها الوقت اللازم مهما كان للتوصل لهذا الهدف.

وتهدف هذه الاتفاقية التي تدعمها الولايات المتحدة وتريد وضع اللمسات الاخيرة عليها هذا العام الى اقامة كتلة للتجارة الحرة تمتد من فيتنام الى تشيلي واليابان وتضم نحو 800 مليون شخص ونحو 40 في المئة من الاقتصاد العالمي.

ولكن ثبت ان الخلافات بشأن التعريفات الجمركية بين الولايات المتحدة واليابان احدى العقبات الرئيسية وانه لن يتم الان الانتهاء منها هذا العام.

وقال فورمان لرويترز "اعتقد اننا نركز على محاولة التوصل لاتفاق بين الدول الاثني عشر باسرع ما يمكن ولكن بناء على ان تكون اتفاقية طموحة وشاملة وعالية المستوى وسنستغرق الوقت اللازم مهما كان لفعل ذلك."

واردف قائلا في بكين التي يزورها لحضور المحادثات التجارية السنوية بين الصين والولايات المتحدة"يوجد عدد من القضايا المعلقة من بينها المشروعات المملوكة للدولة وحقوق الملكية الفكرية والبيئة والعمل.

"كل هذه قضايا خصصنا لها كثيرا من الاهتمام خلال الاشهر الاربعة الماضية للتأكد من توصلنا لنتيجة طموحة."

وتهدف الاتفاقية الى الذهاب الى ما هو ابعد من التعريفات على التجارة المادية وستحاول تنظيم مجالات حساسة مثل المشتريات الحكومية واعطاء الشركات حقوقا اكبر في اقامة دعاوى قضائية.

واحد المجالات التي تمثل مشكلة خلاف الولايات المتحدة واليابان بشأن اهداف اليابان المعلنة منذ فترة طويلة باعفاء خمسة منتجات زراعية حساسة من الغاء التعريفة الجمركية وهي الارز والقمح واللحم البقري ولحوم الخنزير ومنتجات الالبان والسكر.

وعقدت الدولتان محادثات خلال اجتماع استمر ??A??اربعة ايام في سنغافورة هذا الشهر بشأن هذه المشكلة ولكنها لم تسفر عن اي اتفاق.

وتضم الدول المشاركة في مفاوضات اتفاقية التجارة الحرة التي تجري منذ ثلاث سنوات الولايات المتحدة وكندا واليابان واستراليا ونيوزيلندا وسنغافورة وماليزيا وبروناي وفيتنام وتشيلي والمكسيك وبيرو.
وقالت الصين في مايو ايار انها ستدرس امكانية الانضمام للمحادثات ولكنها لم تقل شيئا يذكر عن هذه المسألة منذ هذا الوقت
أضف تعليقك

تعليقات  0