طبيب كويتي ينجح في استعمال تقنية جديدة لمعالجة مرض ارتجاع المريء بدون جراحة


نجح استشاري أمراض الجهاز الهضمي والكبد والمناظير الدكتور فهد النجار في إجراء عملية لعلاج مرض ارتجاع المريء المزمن بتقنية جديدة تعد الأولى من نوعها على نطاق دولة الكويت دون التدخل الجراحي.

وقال النجار لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) اليوم ان العملية تمت باستخدام تقنية (ستريتا) الحديثة لمريض كويتي في الثلاثين من عمره قبل يومين حيث كان يعاني أعراض المرض لسنوات طويلة وقد سبق ان أجريت له عملية في المملكة المتحدة لكنها باءت بالفشل ولم يستجب لها.

وأوضح ان هذه التقنية توفر الفرصة لعلاج مرض ارتجاع المريء أو ما يسمى بالعامية (الحارج) أو (الحموضة) أو (آلام رأس المعدة) دون تدخل جراحي حيث يستغرق الإجراء الذي يجرى بمنظار الفم العادي 35 دقيقة فقط يعود بعدها المريض مباشرة لمزاولة حياته الطبيعية.

وأكد ان هذه التقنية حاصلة على موافقة منظمة الغذاء والدواء الأمريكية (إف دي ايه) وحققت نجاحا جيدا حسب الدراسات طويلة الأمد التي أجريت على مئات من المرضى مع توفير معدل أمان كبير مبينا ان المضاعفات بعد العملية تكون شبه معدومة.

واوضح ان العملية تصلح لعلاج مرضى التهابات المريء ومرضى التكميم الذين يبدأون بالمعاناة من (الحارج) ويستخدمون أدوية الحموضة مثل (اللوزيك) و(النكسيم) و (الزانتاك) لفترات طويلة كما تصلح للمرضى الذين يستخدمون جرعات كبيرة من هذه الأدوية خشية لتعرضهم لأعراض الدواء الجانبية.

وأضاف ان هذه التقنية في علاج مرض ارتجاع المريء تصلح للمرضى الذين لا يستطيعون تحمل الجراحة بسبب حالتهم الصحية أو المرضى الذين لا يفضلون الخيار الجراحي أصلا.

وذكر النجار ان المريض الذي أجريت له العملية غادر إلى منزله بعد ساعتين من الإجراء الطبي وهو في صحة جيدة.




أضف تعليقك

تعليقات  0