الوزير الشمالي.. استكشافات واعدة للكويت في مجال النفط والغاز



أكد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط الكويتي مصطفى جاسم الشمالي هنا اليوم وجود استكشافات واعدة للكويت ستزيد من انتاجها اليومي وحجم احتياطياتها في مجالي النفط والغاز وفقا لاستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية 2030.

وقال الوزير الشمالي في تصريح لوكالة الانباء الكويتية (كونا) على هامش مشاركته في الاجتماع ال91 لمجلس وزراء منظمة الاقطار العربية المصدرة للنفط (اوابك) ان هذه الاستكشافات ستعلن في الموعد المناسب مضيفا ان الكويت تستهدف بلوغ الانتاج اليومي من النفط اربعة ملايين برميل عام 2020.

وذكر ان القطاع النفطي يعمل بعزيمة واصرار على تغطية احتياجات الكويت من الغاز محليا او عن طريق استثماراتها في جهات مختلفة باعتبار الغاز وقودا نظيفا يمكن استغلاله في امور مختلفة سواء في محطات الكهرباء او في عدد من الاحتياجات الاخرى.

وردا على سؤال حول احتمال استبدال البنزين العادي بالغاز لبعض المركبات في الكويت اوضح ان الكويت تسعى الى استخدام الوقود النظيف عن طريق تعديلات على المصافي الموجودة سواء كانت للسيارات او لمحطات الوقود للتقليل من الانبعاثات الكربونية التي تؤثر على صحة الانسان والبيئة.

وعن الاسعار الحالية للنفط والمستهدفة له أوضح ان الكويت تسعى لان تكون هذه الاسعار عادلة ومناسبة للجميع أي للمنتجين والمستوردين مبينا ان الكويت ترى ان سعر البرميل الذي يتفاوت بين 100 و110 دولارات يعتبر سعرا عادلا ومناسبا.

وقال ان الكويت تسعى مع بقية الدول المنتجة والمصدرة للبترول الى الابقاء على هذه المعدلات السعرية لاسيما ان العرض والطلب في سوق النفط هما المتحكمان في سعر النفط بشكل اساسي.

وعن اجتماع (اوابك) افاد بانه يستهدف التنسيق بين الدول الاعضاء لخدمة الاهداف الرئيسية لكل دولة عضو والبحث في اوضاع اسواق النفط والاسعار الحالية والمستقبلية وعمليات الانتاج والمحافظة على دور المنظمة ومكانتها وضمان استمرار تدفقات النفط الى الاسواق العالمية وفق اليات استثمارية معينة.

وقال ان الوزراء العرب المشاركين في الاجتماع سيبحثون كل الموضوعات المتعلقة بالنفط وقضاياه الحالية والمستقبلية لتحقيق مصالح الدول العربية وسيتبادلون وجهات النظر حيال الموضوعات الملحة والمستجدات في هذه الصناعة الحيوية.

واشاد بالدور الذي تقوم به منظمة (اوابك) في التنسيق بين الدول العربية الاعضاء فيها وتقريب وجهات النظر بينهم حيال الموضوعات النفطية والمساعدة في الحوار مع الدول المنتجة والمستوردة الاخرى بالاضافة الى تزويد الدول الاعضاء ببيانات واحصائيات عن التطورات الخاصة في صناعة النفط والغاز عربيا وعالميا.

وذكر ان اجتماعات الوزراء سبقتها اجتماعات الفنيين في منظمة (اوابك) والدول الاعضاء فيها لبحث كل ما يتعلق بتفاصيل الاجتماع وقضاياه ومناقشتها بصورة مستفيضة لتقديم النتائج الى اجتماع الوزراء بهف مناقشتها بصورة نهائية واتخاذ الاجراءات والتوصيات اللازمة حيالها.

واعرب عن تهنئته لدولة قطر الشقيقة قيادة وحكومة وشعبا بالعيد الوطني الذي تحتفل به هذه الايام ويتزامن مع اجتماع (اوابك) مشيدا بالحفاوة والرعاية الكريمة التي حظي بها الوفد الكويتي
وبقية الوفود المشاركة في الاجتماع.

وكان الشمالي وصل الى الدوحة امس على راس وفد كويتي يضم الوكيل المساعد للشؤون الادارية والمالية بوزارة النفط وممثل دولة الكويت في المكتب التنفيذي لمنظمة (اوابك) الشيخ طلال الناصر العذبي الصباح ومدير ادارة الاعلام البترولي والعلاقات العامة بوزارة النفط انور الخالدي ومدير شؤون مكتب رئيس مؤسسة البترول الكويتية نواف الديحاني. كما يضم الوفد مدير شؤون مكتب رئيس مؤسسة البترول الكويتية الشيخة ايمان محمد الصباح ومراقبة التخطيط الاستراتيجية بوزارة النفط فلوه العجمي وذلك للمشاركة في لاجتماع ال 91 لوزراء منظمة (اوابك).

أضف تعليقك

تعليقات  0