صفاء الهاشم للخرافي : ندعوك لنفي صلتك بكل ما يثار من اشاعات حول تسجيل يتضمن مؤامرة انقلابية و غسيل أموال



قالت النائبة صفاء الهاشم في تغريدات لها على تويتر:" كما وصلني, يوم الثاني والعشرين من ديسمبر،ليس اليوم هو ذكرى جلوس صاحب السمو ولا هو ذكرى لما يسمى أزمة انتقال الحكم سنة 2006",متسائلة:" اذا لماذا توقيت نشر جريدة القبس تحقيقا حول أزمة الحكم و وضع صورة صاحب السمو بين رئيس مجلس الأمة ونائبه انذاك جاسم الخرافي و مشاري العنجري؟".

واضافت :"بالعامية .. اشياب الطاري؟ كثر الحديث مؤخرا عن مؤامرة مسجلة صوتا و صورة بين سمو الشيخ ناصر المحمد و جاسم الخرافي , بل يثار ان مشاري العنجري و اخرين اطراف في تلك المؤامرة , و نحن ننزه كل من ذكر اسمه أعلاه من الضلوع بهكذا مؤامرة , فنحن نحسبهم موالين للكويت و حكامها , ولا يقبلون بذلك , فضلا عن إننا لم نسمع من أحد أنه رأى التسجيل بعينه أو سمعه بأذنه , و لكن ثمة أمور تبعث في أنفسنا كثيرا من التساؤلات".

وزادت :" لا يكاد الرئيس السابق جاسم الخرافي يترك موضوعا إلاويتحفنا بتصريح حوله , و لا تخلوا صفحات الصحف من صورته بشكل شبه يومي، ولكنه يلتزم الصمت في موضوع المؤامرة المزعومة في امر يخصه هو بالتحديد ".

ولفتت إلى أن" سكوت بو عبدالمحسن المريب يترك فرصة للمغرضين لبث اشاعاتهم و يخلق بيئة خصبة لتصديقها , ثم يأتي تحقيق القبس و هي التي تمتلك عائلة الخرافي حصة رئيسية فيها و تنشر مثل هذا التحقيق و كأنها تريد أن
تثبت دور جاسم الخرافي و مشاري العنجري في أزمة الحكم في مقابل دور من يبث اليوم شائعات المؤامرة و هو الرئيس السابق احمد السعدون انذاك, و في هذا التوقيت و كأن لسان حالهم يقول كاد المريب أن يقول خذوني".

وخاطبت الهاشم رئيس مجلس الامة الامة السابق جاسم الخرافي:" بو عبدالمحسن نحن نعرفك و نحتسبك عند الله من المخلصين لسمو الأمير, ولا تحتاج لتقرير مثل الذي تنشره القبس , و لذلك ندعوك لنفي صلتك بكل ما يثار من اشاعات حول تسحيل يتضمن مؤامرة انقلابية و غسيل أموال و غيرها نفيا صريحا ".

واضافت:" فوت على خصومك السياسيين الفرصة , هي خير لك من أي تحقيق صحفي و خير من السكوت المريب".

أضف تعليقك

تعليقات  0