الممارسة الخطأ لـ”الحجامة” تسبب الشلل



الحجامة علم له أصول وشروط .. فممارستها الخاطئة غير العلمية، تسبب العديد من المشاكل بل والكوارث مثل الشلل هدا ما أكده أكثر طرق الطب البديل شهرة وانتشاراً، حتى أن البعض بدأ يعالج بها منزليا، دون إدراك بإن الحجامة لها أصول وشروط ولا يعرفها إلا خبير، فحتى الطبيب العادي، لا يجب أن يقوم بها إلا بعد الحصول على دراسات عديدة

وأكد الدكتور أسامة البيلى أستاذ أمراض الباطنة والغدد والسكر ورئيس وحدة الطب التكميلي بطب قصر العيني أن كاسات الهواء هي إحدى وسائل تنبيه هذه المسارات وهي إما جافة أو رطبة أو الاثنين معاً.

المقصود بكاسات الهواد الجافة هو وضع كأس على نقطة معينة ثم شفط الهواء تدريجيا منه وضغط هواء ساليب داخل الكأس مما يسبب إحمراراً في الجلد مع بلوز الجلد داخل الكأس.

ويعد الغرض من الحجامة زيادة مرور الدم في نقطة معينة لها وضع تشريحي معين على مسارات ثابتة على جسم الإنسان تسمى بمسارات الطاقة الحيوية بالإضافة إلى مسارين رأسيين مقطعين على الظهر والبطن وهذه المسارات لها خريطة علمية يعرفها الأطباء.

وعن الأمراض التى تعالجها الحجامة أكد الدكتور عمرو عباس استشارى الطب البدل بجامعة القاهرة أن الحجامة تعالج بعض الأمراض مثل آلام الظهر والآلام بصفة عامة.

وفي أحيان أخرى قد يستلزم الأمر خروج نقاط قليلة من الدم من الجلد لتسيير مرور الدم بصورة أفضل في المسار تحت هذه النقطة المعينة في الجلد وهذا ما نطلق عليه الحجامة الرطبة أو كاسات الهواء الرطبة ومسمى رطب جاء من خروج نصف الدم من الجلد لكي يتم هذا بطريقة عليمة.

أضف تعليقك

تعليقات  0