بان كي مون يوصي بارسال 5500 جندي اضافي الى جنوب السودان لتعزيز بعثة الامم المتحدة


أوصى السكرتير العام للامم المتحدة بان كي مون مجلس الامن بارسال 5500 جندي اضافي و423 شرطيا بصورة فورية الى جنوب السودان لتعزيز بعثة الامم المتحدة (يونميس) المنتشرة هناك بسبب التجاوزات والانتهاكات العرقية لحقوق الانسان هناك.

وعبر بان كي مون في رسالة موجهة الى مجلس الامن الليلة الماضية قبيل انعقاد جلسته اليوم للتصويت على مسودة قرار امريكي بهذا الصدد عن القلق العميق ازاء تصاعد العنف في اجزاء عديدة من جنوب السودان ولحدوث انتهاكات وتجاوزات لحقوق الانسان وانتشار عمليات القتل العرقية.

واضاف ان ترحيل السكان المدنيين يتزايد وينتشر بصورة مطردة مشيرا في الوقت ذاته الى ان المساعي المبذولة للتوصل الى تسوية سياسية للازمة مازالت جارية الا انها تحتاج الى دفع اكبر. وقال انه على ضوء الاولويات الفورية لبعثة الامم المتحدة (يونميس) لضمان حماية السكان المدنيين وموظفي الامم المتحدة والممتلكات التابعة لها هناك فقد تقرر تعزيز بعثة الامم المتحدة المنتشرة هناك بجنود ورجال شرطة اضافيين وبصورة مؤقتة من البعثات الدولية الاخرى المنتشرة في القارة الافريقية.

وذكر ان يونميس تحتاج ايضا الى ثلاث مروحيات هجومية واخرى ثلاث مدنية وطائرة نقل عسكرية من طراز سي 130.

واوضح ان التحقيقات التي تجريها يونميس فيما يتعلق بانتهاكات حقوق الانسان تم تعزيزها بصورة فورية بمساندة من مكتب مفوضية حقوق الانسان الدولية ومقرها جنيف. وقال بان كي مون انه سيشعر بعميق الامتنان للمجلس اذا ماقام بتبني توصياته على اسس فورية وذلك في ظل القيود التي تفرضها الفترة الزمنية القصيرة وحث في الوقت ذاته الدول الاعضاء التي لديها القدرة على المساعدة في مجال النقل الجوي ووسائل النقل الاخرى للقوات والمعدات لضمان انتشارها في الوقت المحدد الى القيام بذلك.

واضاف انه فيما يتعلق بتمويل عمليات نقل الجنود والمعدات فان سكرتارية الامم المتحدة ستحتاج الى طلب تمويل اضافي من خلال القنوات الرسمية.

وكان رئيس مجلس الامن الحالي الفرنسي جيرار ارو دعا الليلة الماضية الى الانعقاد الفوري لمجلس الامن للاستماع الى موجز من مساعد السكرتير العام للامم المتحدة لعمليات حفظ السلام ادموند موليه حول تدهور الوضع في جنوب السودان ولمناقشة مسودة قرار امريكية بموجب الفصل السابع لميثاق الامم المتحدة. وابلغ موليه مجلس الامن ان عمليات القتل انتشرت في اجزاء عديدة من البلاد اضافة الى تفاقم العنف على اسس عرقية ما تسبب في ترحيل حوالي مئة الف شخص من بينهم حوالي 45 الف شخص ممن طلبوا اللجوء في المناطق المحيطة بمقرات بعثة يونميس.

ويتوقع ان يتبنى مجلس الامن في جلسته التي سيعقدها اليوم توصيات بان كي مون بتعزيز بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان بصورة فورية وعاجلة ليصل عددها الى 12500 الف جندي في حين سيبلغ قوام رجال الشرطة حوالي 1323 شرطيا.

كما ينتظر ان يقوم مجلس الامن بالطلب من السكرتير العام للامم المتحدة بالابقاء على هذا العدد للجنود والشرطة في بعثة اليونميس حتى تاريخ المراجعة المستمرة للمسالة اضافة الى الى اطلاع المجلس على تقارير دورية بهذا الصدد في غضون فترة لاتقل عن 90 يوما.

ومن المتوقع ان يعرب المجلس خلال جلسته التي سيعقدها في وقت لاحق اليوم عن بالغ القلق ازاء سرعة تدهور الاوضاع الامنية والانسانية في جنوب السودان وسيدعو كافة الاطراف المعنية الى نبذ العنف بكافة اشكاله وتسوية الخلافات بصورة سلمية عبر الحوار واظهار روح القيادة العليا والمسؤولية عبر التوصل الى تسوية سياسية للازمة في جنوب السودان.

وكان بان كي مون قد اعلن في مؤتمر صحافي أمس أنه سيوصي مجلس الأمن برسالة في هذا الشأن بتعزيز قدرة بعثة الامم المتحدة في جنوب السودان (يونميس).
أضف تعليقك

تعليقات  0