المجدلي :برنامج "اعادة الهيكلة" وفر كل الامكانيات لدعم الشباب المبادر


اكد امين عام برنامج اعادة هيكلة القوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة فوزي المجدلي ان البرنامج وفر كل الامكانيات لدعم الشباب المبادر ذوي المشاريع الصغيرة من خلال خطوات اتخذت على ارض الواقع.

واضاف المجدلي في كلمته الافتتاحية امام ملتقى (الفرص الاستثمارية للمشاريع الصغيرة في الجمعيات التعاونية) اليوم ان البرنامج قام بإنشاء ادارة المشروعات الصغيرة وقدم الدعم المادي لاصحاب المشاريع من الشباب المبادر من خلال صرف العلاوات المختلفة والكوادر.

وقال ان البرنامج قام بانشاء (حاضنة المرأة) بالتنسيق مع الهيئة العامة للتعليم التطبيقي وايضا توقيع عقد لانشاء حاضنة للمشروعات الصغيرة "وبالفعل تم تخصيص ارض من قبل بلدية الكويت لانشاء هذه الحاضنة".

واشار المجدلي الى ان (اعادة الهيكلة) نظم العديد من الدورات التدريبية للمبادرين لتأهيلهم للعمل في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة واستفاد منها عدد 300 مبادر بالاضافة الى المشاركة في عدة معارض محلية.

وبين ان هناك مذكرة تفاهم مع اتحاد الجمعيات تم توقيعها بهدف تحقيق الاهداف الوطنية لمصلحة شباب الكويت كما تم توقيع مذكرات تفاهم اخرى مع عدة جهات حكومية لتسهيل الطريق امام المشروعات الصغيرة.

وشدد المجدلي على ضرورة ازالة كل العقبات والصعوبات التي تواجه المبادرين واصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من خلال التعاون المستمر مع اجهزة الدولة المختلفة تحقيقا للتوجهات الحكومية في تحويل نظر الشباب الى العمل الحر.

من جانبه قال رئيس اتحاد الجمعيات التعاونية الاستهلاكية عبدالعزيز السمحان خلال الملتقى ان الاتحاد حريص على توفير كل الدعم للشباب المبادر صاحب المشاريع الصغيرة لتحقيق التنمية الاقتصادية من خلال تسويق منتجاتهم في الجمعيات.

واضاف السمحان ان الجمعيات التعاونية باتت توسع من عملها التعاوني ولها القدرة حاليا على الانتقال بسرعة كبيرة نحو تحقيق فرص استثمارية ناضجة لأي مشروع صغير.

واكد ان اتحاد الجمعيات يدعم اصحاب الابداع والافكار الجديدة من الشباب الكويتي الطموح موضحا ان هناك مذكرة تفاهم مع برنامج اعادة الهيكلة للقوى العاملة والجهاز التنفيذي للدولة لدعم الشباب وترويج منتجاتهم.

وقال ان اتحاد الجمعيات يسعى الى ايجاد اسواق مصغرة ذات جدوى اقتصادية على المدى البعيد "وسندعم كل الجهود الرامية لترويج المنتج المحلي والنهوض بالمشروعات الصغيرة وتبنيها في اطار العرض والتسويق".

ولفت الى ان الدعم سيكون من خلال توفير اكشاك للمشاريع الصغيرة في الجمعيات التعاونية مع اطلاق معارض خاصة باصحابها مع توفير المساحات بأسعار رمزية "وربما دون مقابل في بعض الاحيان".

وشدد على ان نجاح اي مشروع صغير يتطلب دعما حكوميا وقرارات جريئة في دعم الشباب وتطوير افكارهم "وهذا ما أكد عليه صاحب السمو امير البلاد حفظه الله ورعاه في الكثير من المناسبات".

ودعا الى مد يد العون لمختلف المبادرات الشبابية وتفعيلها على ارض الواقع مضيفا ان هذا الامر سيكون له تأثيرات ايجابية على مختلف الصعد ويقلل من نسب البطالة والاعتماد على الذات وتطوير الواقع الاقتصادي وتحقيق التنمية المستدامة بأيدي ابناء الوطن الشباب.

يذكر ان ملتقى (الفرص الاستثمارية للمشاريع الصغيرة في الجمعيات التعاونية) تتخلله جلسات نقاشية بعناوين (الفرص الاسثمارية والجهود المبذولة لدعم المشاريع الصغيرة) و(الجهات الحكومية ودورها في المشروعات الصغيرة) و(تجارب شبابية ناجحة في المشاريع الصغيرة).

أضف تعليقك

تعليقات  0