استقالة وزيري الداخلية والإقتصاد التركيين على خلفية قضية الفساد


أعلن وزيرا الداخلية معمر جولار، والإقتصاد ظفر تشاغلايان، في تركيا، اليوم الأربعاء، عن استقالتهما من منصبيهما في ظل التحقيقات الجارية في فضيحة الفساد والرشوة المتهم فيها عدد من أبناء الوزراء وكبار رجال الأعمال والموظفين العامين.

وذكرت وسائل إعلام تركية، أن جولار أعلن عن استقالته من منصبه، وذلك بعد 8 أيام من بدء التحقيق بقضية الفساد والرشوة التي يُتهم فيها أبناء 4 وزراء، إلى جانب كبار رجال الأعمال والموظّفين العموميين.

وكان وزير الإقتصاد، تشاغلايان، أعلن في وقت سابق اليوم عن استقالته من منصبه على خلفية اتهام ابنه بالتورّط في أعمال الفساد والرشوة وصدور القرار باعتقاله.

يذكر أن فرقاً أمنية تركية تابعة لشعبة مكافحة الجريمة المالية في اسطنبول، داهمت الثلاثاء الماضي، مجموعة من المواقع التابعة لكبار رجال الأعمال وأبناء الوزراء، واحتجزتهم في قضايا رشوة وفساد، كما تمّت إقالة أكثر من 37 مدير شعبة أمنية، من بينهم مدير الشرطة باسطنبول، حسين تشابكين.
أضف تعليقك

تعليقات  0