جامعة الأزهر تسمح رسمياً بدخول الشرطة لتأمين الامتحانات



قرّر مجلس جامعة الأزهر برئاسة الدكتور أسامة العبد الموافقة على دخول قوات الشرطة المصرية إلى الحرم الجامعي بداية من السبت القادم لتأمين امتحانات منتصف العام للفصل الدراسي الأول، يأتي ذلك بعد أن منع طلاب كلية الزراعة بالجامعة الأساتذة والموظفين من دخول الكلية منذ صباح الأربعاء ما أدى إلى إلغاء امتحان العملي للطلاب.

واستدعى رئيس الجامعة عميد الكلية ووكيلها وعميد هندسة الزراعة وطالبهم باتخاذ موقف صارم تجاه ما حدث بالكلية أو تقديم استقالاتهم، وذلك باستخدام صلاحياتهم لاستدعاء الشرطة إزاء ما جرى اليوم في كلية الزراعة.

وأكد الدكتور الخولي سالم الخولي، رئيس قسم الاجتماع الريفي بكلية الزراعة، لـ"العربية.نت" أن "طلاب الإخوان حاصروا منذ السابعة صباح الأربعاء كافة أبواب الكلية ومنعوا دخول الأساتذة والموظفين، حتى أمين خزنة الكلية الذي كان يحمل مرتبات الموظفين"، مشيراً الى أن بعض الطلاب صعدوا إلى الكلية واستطاعوا إخراج مَنْ كان بها من المعيدين والطلاب علماً بأن اليوم كان من المقرر إجراء امتحانات العملي به.

وقال الدكتور إبراهيم الهدهد، نائب رئيس الجامعة، في تصريحات صحافية إن "السماح للشرطة الرسمية بدخول جامعة الأزهر تمّ مناقشته مع مجلس الجامعة بحضور عمداء الكليات، حيث كان هناك طلبات من العمداء بوجود الشرطة نظراً لأحداث الشغب ومحاولات تعطيل الدراسة التي شهدتها الجامعة في الآونة الأخيرة، خاصة أن الامتحانات ستبدأ الأحد القادم.

وكان الطلاب قد صعدوا من احتجاجاتهم اليوم رداً على تدخل الشرطة أمس وضرب تظاهرات الطلاب بالغاز المسيل وتوقيف 5 من زملائهم.


أضف تعليقك

تعليقات  0