105 قتلى بينهم 22 طفلاً و5 سيدات بنيران نظام الأسد في سوريا أمس


وثقّت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، مقتل 105 أشخاص فى العمليات العسكرية المختلفة، التى شنتها القوات النظامية التابعة لبشار الاسد فى العديد من المدن والبلدات السورية.


وذكرت الشبكة السورية، التى تتخذ من العاصمة البريطانية لندن مقرا لها، أن العمليات العسكرية التى شنتها الوحدات العسكرية التابعة للنظام السورى، أمس الثلاثاء، فى كافة الأنحاء السورية برا وجوا، مستخدمة الأسلحة الثقيلة والطائرات والمدافع، أدت إلى مقتل 43 شخصا فى حلب، و38 فى ريف العاصمة دمشق، و8 فى إدلب و5 فى حمص، و4 فى كل من دير الزور ودرعا، و3 فى مدينة اللاذقية.


ولفتت الشبكة فى بيانها، إلى أن من بين القتلى 22 طفلا، و5 سيدات، موضحة أن الهجمات المختلفة التى شنتها قوات النظام، أسفرت فى الوقت ذاته عن سقوط عدد كبير من الجرحى فى صفوف المدنيين.


ومن جانبها ذكرت لجان التنسيق المحلية السورية، فى بيان لها، أن طائرات حربية ومروحيات تابعة للنظام السورى، شنت غارات بالبراميل المتفجرة على مناطق خاضعة لسيطرة المعارضة فى حلب وإدلب، وأضاف البيان أن عشرات المنازل تهدمت فى حلب، بسبب تلك الغارات، فضلا عن تضررت أخرى بشكل بالغ.


وفى الأثناء، أعلنت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن القوات الحكومية تمكنت من القضاء على عدد كبير من المسلحين، فى مراكز وبلدات أعزاز وكفر حمرا، وتدمير آلياتهم، خلال الاشتباكات التى وقعت بينها وبينهم.

أضف تعليقك

تعليقات  0