الشيخ فهد سالم العلي الصباح: الكويت سيميزها مجدها دائماً


هي الأم التي نرتبط بها منذ ولادتنا والتي تحتضننا فيزداد تعلقنا بها يوماً بعد يوم، قد نبتعد عنها أو قد تتعبنا الحياة فيها ولكننا مهما ابتعدنا نجد أنفسنا نعود إلى ترابها.. هي أوطاننا، تلك التي نكبر فيها ونضحك ونبكي ونلعب ونتعلم فيها.. قد تكون قاسية أحياناً.. ولكننا نحبها.. هي فعلاً كالأم.. شيء ما يشدنا إليها دائماً وأبداً.. ربما هو تاريخها أو ترابها.. ومن المحزن اليوم أن نرى أوطاننا التي بناها أجدادنا بكل حبّ وعملوا على تطويرها وتحسينها بكل إخلاص.. أن نراها تُدمر وتغرق تحت سيل النزاعات الطائفية أو الحزبية أو العقائدية وغيرها والتي يزرعها المتربصون بنا.. من المؤلم أن نشاهد أوطاننا تندثر تحت صراعات تختلف تسمياتها ولكنها نجحت في أن تنسينا أو تنسي البعض منا تاريخه وحضارته..

من هذا المنطلق أطل رئيس مركز فهد السالم لحوار الحضارات والدفاع عن الحريات الشيخ فهد سالم العلي الصباح في مداخلة عبر تويتر عبّر فيها عن شديد حبه لوطنه، ذلك البلد الصغير الذي شهد على مجد رجالات غيروا التاريخ، ودعا إلى التوحد تحت مظلة حب الوطن متسائلاً عن السبب الذي جعل الكويت تنفصل عن تاريخها العظيم.

تساءل الشيخ فهد عن السبب الذي يأخذ الكويتيين إلى عدم المشاركة في حب هذا الوطن والتوحد تحت مظلته، مشدداً على ان الأوطان العربية ليست للدمار.

وأضاف اننا بالمحبة نبني أوطاننا التي تزدهر بعطائنا لها مشيراً إلى ان مجدها هو مجد رجال صنعوا لها تاريخاً جعلها تتحول من أوطان إلى عشق نتنفسه ونعيشه.

وتابع الشيخ فهد قائلاً انه في الكويت لا أحد يستطيع أن ينكر مجد رجال بلد صغير المساحة كبير الفعل، رجال كان مجدهم من مجدنا.

وأكد انه في الكويت رجال قالوا كلمتهم فكانت فعلاً أولد المجد الذي صنع تاريخاً ليس ببعيد وازدهرت الكويت.

وقال الشيخ فهد انه لا يزال يتذكر إلى هذه اللحظة أمراء الكويت الذين تعاقبوا على الحكم وانه يتأمل في كل واحد منهم عله يجد ما يربط الحاضر بالماضي.

وأشار إلى انه لكل زمان ما يميزه أما الكويت فقد كبرت سريعاً وصارت شابة بعمر الربيع موضحاً انه على الرغم من العوائق لا بد ان يتوحد الكويتيون تحت شعار حب الكويت.

ولفت الشيخ فهد إلى انه يكتب هذه الكلمات وهو يتناول تاريخاً طويلاً ويحاول اكتشاف ما يجري متسائلاً عن الدوافع التي أدت إلى الإنفصال عن تاريخ الكويت الكبير الذي إذا نطق سينطق مجد الكويت، وفق تعبيره.

وختم الشيخ فهد بالتأكيد على انه لكل زمان ما يميزه وان الكويت سيميزها مجدها دائماً موجهاً التحية لأمير الكويت وولي العهد وتحية أخرى لشعب الكويت.
أضف تعليقك

تعليقات  0