فضل شاكر: لست إرهابيا .. وخلافنا مع «حزب الله» وليس مع الطائفة الشيعية

أكد الفنان اللبناني المعتزل فضل شاكر أنه "ليس ارهابياً أو تكفيرياً", واستنكر "الحملة الإعلامية" التي تهدف الى تشويه صورته.

وقال شاكر في بيان نشره اليوم على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" إن «قراري اعتزال الفن لم يعجب الكثيرين ومنهم بعض وسائل الاعلام المشبوهة الانتماء والتوجه, والتي لا تدع أي فرصة الا وتنتهزها لتشويه صورتي واظهاري بمظهر الإرهابي التكفيري الذي يريد قتل الناس يمنى ويسرى».

وتابع: «حتى الانشودة الأخيرة التي أطلقتها لمناسبة أعياد أبناء وطننا من المسيحيين, جرى التعمد لمحاولة تشويه معانيها», وأردف قائلا أن «خلافنا مع حزب إيران (حزب الله) لا يعني خلافنا مع الطائفة الشيعية».

كما قال شاكر أن "البعض حاول في السابق بث شريط فيديو أظهرنى فيه وأنا أقول بأنه قد سقط قتيلين بالأمس, محاولين إيهام الناس بأني اتشفى بقتلى من الجيش اللبناني علماً بأنه قد جرى التوضيح مسبقاً بأن هذا الشريط قد تم تصويره قبل يونيو 2013".

وهو تاريخ أحداث عبرا التي كان شاكر فيها موجودا مع الشيخ السلفي أحمد الأسير الذي قضى الجيش على مجموعته المسلحة.






أضف تعليقك

تعليقات  0