الفتيات يتمتعن بأدمغة أفضل من الذكور

لطالما أفادت الحكمة التقليدية أن الفتيات يصلن إلى مرحلة النضوج بسرعة أكبر من الذكور، ولكن، وفّر بعض العلماء حالياً أدلة حسية على ذلك.

فقد أشار بحث جديد نشر في مجلة "سيريبرال كروتكس" (قشرة الدماغ)، وأشرفت عليه مجموعة دولية من الباحثين بقيادة فريق من جامعة "نيوكاسل" في بريطانيا، إلى أن أدمغة الفتيات تتطور بسرعة أكبر من خلال إعادة تنظيم وتشذيب نموذجية مقارنة بعملية نمو الدماغ العادي لدى الذكور.

وشملت الدراسة، 121 شخصا تتراوح أعمارهم بين 4 و40 عاماً باستخدام الرنين المغناطيسي، إذ وثق العلماء انحسار وتدفق خلايا عصبية جديدة، ووجدوا أن بعض خلايا الدماغ التي تصل أجزاء في الدماغ ببعضها البعض تميل إلى البقاء مستقرة، فيما الخلايا العصبية الأقصر التي تزيد عن الحاجة، يتم استبعادها.

ويبدو أن إعادة تنظيم كامل في الدماغ تحصل في وقت أسرع لدى الفتيات مقارنة بالذكور.

وتميل الفتيات أيضاً إلى الحصول على مزيد من الاتصال عبر نصفي الدماغ.

ويعتقد الباحثون أن عملية إعادة التنظيم بشكل أسرع لدى الفتيات، يجعل من أدمغتهن تعمل بشكل أكثر كفاءة، ما يؤدي إلى حالة أكثر نضجاً لمعالجة الظروف المحيطة.


أضف تعليقك

تعليقات  0