فريحة الأحمد وضعت حجر الأساس لمبنى المجلس القومي للمرأة بمصر وزارت مستشفى 57357 للأطفال

وضعت رئيس الجمعية الكويتية للأسرة المثالية ورئيس نادي الفتاة الرياضي الشيخة فريحة الأحمد حجر الأساس للمبنى الجديد للمجلس القومي للمرأة في مصر بحضور رئيس المجلس مرفت التلاوي ومحافظ القاهرة د.جلال مصطفى سعيد.

وأعربت الشيخة فريحة في تصريح صحافي عن تمنياتها بأن يخدم المجلس القومي للمرأة الجديد كل ما يتعلق بقضايا المرأة المصرية والعربية وأن يساهم في حل مشكلاتها، مؤكدة أن للمرأة دورا أساسيا وفعالا في تقدم المجتمعات وازدهارها.

وأثنت على الدور الذي يقوم به المجلس في النهوض بأوضاع المرأة المصرية، مؤكدة أنه يساهم بصورة فعالة في تحسين كل أوضاع المرأة المصرية عبر المشروعات التنموية التي ينفذها للمرأة بالمحافظات.

وأوضحت رئيس الجمعية الكويتية للأسرة المثالية ورئيس نادي الفتاة الرياضي الشيخة فريحة الأحمد أن هناك تعاونا كبيرا بين المجلس القومي للمرأة والجمعية الكويتية للأسرة المثالية في العديد من المجالات المتعلقة بالمرأة والأسرة والمجتمع.

من جهتها أشادت رئيس المجلس القومي للمرأة مرفت التلاوي في تصريح مماثل بالدور الكبير الذي تقوم به الشيخة فريحة في دعم قضايا المرأة العربية وحرصها على وضع حجر الأساس لمبنى المجلس القومي للمرأة الجديد.

وأكدت التلاوي أن الفترة المقبلة ستشهد نشاطا مكثفا وتعاونا كبيرا بين المجلس القومي للمرأة والجمعية الكويتية للأسرة المثالية من خلال دورات تدريبية وحملات توعية للمرأة، مبينة أن المرأة العربية أصبحت على وعي كبير بالقضايا السياسية والاقتصادية.

وأوضحت أن مبنى المجلس الجديد سيضم كافة الأنشطة النسوية لمنظمة المرأة العربية ومكتب الاتحاد الافريقي وكذلك المؤتمر الاسلامي، مشيرة الى أن المبنى سيكون مجهزا بكل المعدات والأساليب العلمية الحديثة.

في السياق ذاته، قامت رئيس الجمعية الكويتية للأسرة المثالية ورئيس نادي الفتاة الرياضي الشيخة فريحة الأحمد بزيارة الى مستشفى «57357» لعلاج سرطان الأطفال في مصر.

وأشادت الشيخة فريحة في تصريح على هامش الزيارة بالجهود التي يبذلها القائمون على المستشفى لعلاج الأطفال المرضى وتقديم أفضل رعاية صحية لهم بالمجان.

وقالت ان «التطور المستمر والملموس داخل المستشفى انما يدل على الاهتمام من قبل ادارة المستشفى بجيل خال من الأمراض»، معربة عن تمنياتها لهذا «المشروع الحضاري» بمزيد من التقدم والاستمرار لما يقدمه من رعاية صحية كبيرة للأطفال المصابين بالسرطان.

من جهتها، أشادت رئيس المجلس القومي للمرأة في مصر ميرفت التلاوي في تصريح مماثل لـ«كونا» بحرص الشيخة فريحة على زيارة مستشفى «57357» لعلاج سرطان الأطفال برغم انشغالها بحملة لدعم السياحة المصرية.

وأكدت أن هذا الحرص الكبير من جانب رئيس الجمعية الكويتية للأسرة المثالية ورئيس نادي الفتاة الرياضي «انما يدل على انسانيتها الكبيرة تجاه الأطفال العرب».

وأشارت التلاوي الى أن مستشفى «57357» لعلاج سرطان الأطفال «يمثل رمزا للتضامن والتكافل بين أبناء مصر لما يلقاه جميع الأطفال من رعاية صحية كاملة دون تفرقة أو تمييز».

من جانبه، أكد مدير المستشفى د.شريف أبوالنجا في تصريح مماثل أن الكويت تعد من أكثر الدول دعما وتبرعا للمستشفى منذ افتتاحه حتى الآن، مشيدا بحرص الشيخة فريحة على زيارة المستشفى وتقديم الدعم المعنوي الى جانب الدعم المادي السخي الذي تبرعت به.

وأوضح ابو النجا انه منذ انشاء المستشفى وحكومة الكويت تتقدم عبر مختلف مؤسساتها بالعديد من التبرعات للمستشفى، مشيرا في الوقت ذاته الى زيارة عدد كبير من الشخصيات الكويتية العامة البارزة الى المستشفى.

وأشار الى أن خطة التوسعة في المستشفى تسير في اتجاهين أحدهما زيادة عدد الأسرة والاستيعاب والآخر هو تطوير النظم العلاجية التي تؤدي الى نسبة شفاء أعلى.

يذكر ان «مستشفى سرطان الاطفال 57357» الذي انشئ في عام 2007 يعد من أكبر المستشفيات التي تعالج سرطان الاطفال في العالم ويتميز بكونه جرى انشاؤه عن طريق التبرعات مع حملة دعائية كبيرة صاحبت بناءه.

وبدأت فكرة بناء المستشفى بعد ارتفاع عدد الوفيات من المصابين بالسرطان وعدم مقدرة المعهد القومي للأورام في مصر على استيعاب الكم الكبير من المرضى فيما يصل عدد الاطفال المصابين بالأمراض السرطانية في مصر الى نحو عشرة آلاف طفل سنويا.

أضف تعليقك

تعليقات  0