علماء ينجحون في إزالة الإيدز من الدم




نجح فريق من العلماء الألمان في إزالة فيروس نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) من خلايا مصابة بالكامل، فيما يعد إنجازا مهما لكل الذين يعانون من هذا المرض العضال في العالم.

العملية التي طورها باحثون في الطب الحيوي في جامعة دريسدن للتكنولوجيا اعتمدت على إنزيم لقطع الفيروس عن الحمض النووي للخلايا المصابة، بطريقة حافظت على حياة تلك الخلايا.

ووفقا للبروفيسور يوشيم هاوبر رئيس قسم الاستراتيجية المضادة للفيروسات في معهد هنريك بيتي في هامبورغ، الذي شارك في البحث، فإن الطريقة التي تم اتباعها متفردة بالكامل في قدرتها على مكافحة الإصابة بفيروس الإيدز.

وقال لموقع ذا لوكال الألماني للأخبار :" هناك طرق عدة ونظيرات مماثلة لكن إزالة الفيروس من الخلايا المصابة هو أمر متفرد".

وأظهر العلاج قدرة على العمل في فئران مصابة لكن الأمر يحتاج إلى مزيد من التجارب لمعرفة إذا ما كان الأمر سينجح مع البشر.

ويعمل الدواء من خلال أخذ كمية من الدم من المرضى ومعالجتها بالإنزيم ثم إعادتها مرة أخرى إلى جسد المرضى. وسيستهدف الإنزيم الخلايا الجذعية ليستبدل حمضها النووي.

وبمجرد العودة إلى الجسم مرة أخرى، ستعمل هذه الخلايا الجديدة على إزالة الفيروس من الخلايا المصابة.

أضف تعليقك

تعليقات  0