المستشفى الصدري يجري 26 عملية قسطرة تداخلية للقلب خلال خمسة أيام


اعلن رئيس وحدة القسطرة لامراض قلب الأطفال في مستشفى الامراض الصدرية الدكتور مصطفى القبندي اجراء المستشفى 26 عملية ناجحة خلال ورشة عمل في القسطرة التداخلية امتدت خمسة أيام.

وقال الدكتور القبندي في تصريح صحفي اليوم ان ورشة العمل تمت بوجود الزائر العالمي الدكتور جوزف ديجيوفاني من المملكة المتحدة مضيفا انه تم اجراء العمليات لحالات مرضية تراوحت أعمارهم ما بين اشهر و ثلاثين سنة من العمر.

وذكر ان قسطرة الأطفال والكبار تشهد تطورا كبيرا في التقنيات الحديثة والأجهزة المتطورة حيث تم خلال هذه الورشة استبدال صمام رئوي تالف في القلب عن طريق وضع صمام رئوي جديد من دون اجراء جراحة.

وبين ان هذه القسطرة تمت لمريضين عن طريق وضع دعامة طبية فيها صمام بدل الصمام التالف مضيفا ان هذه العملية استغرقت ساعتين في حين كانت في السابق تجرى عمليات قلب مفتوح للمريض عن طريق فتح الصدر ووضع المريض على جهاز القلب الصناعي.

وأوضح القبندي انه مع وضع الدعامة المدعمة في الصمام يستطيع المريض مغادرة المستشفى في اليوم التالي مقارنة بعمليات القلب المفتوح التي تحتاج الى بقاء المريض في المستشفى ما يقارب عشرة ايام.

وبين انه تم في الورشة توسيع الشرايين الضيقة بالدعامات وسد الفتحات الاذينية والبطينية بالسدادات الشبكية الذكية موضحا ان احد المرضى كان لديه انسداد تام بالوريد الفخذي وعليه تمت القسطرة لتوسيع الضيق في الوريد الرئوي عن طريق الوريد الكبدي بنجاح تام.

أضف تعليقك

تعليقات  0