كيفية زيادة الطول بطرق طبيعية





إن طول الإنسان له أهمية بالغة في مظهره وشخصيته لأن عادة الأشخاص الذين يتمتعون بقامة قصيرة غالباً ما يكونون قليلي الثقة بأنفسهم، كما أنهم يواجهون الصعوبات في بعض جوانب حياتهم نتيجة لقصر قامتهم، ولتخلص من مشكلة قصر القامة يجب أن نلاحظ الأطفال منذ صغرهم؛ لأن الطفل القصير هو المرجح أن يكون قصيراً في شبابه.

كما أن مقولة أن الشخص لا يستطيع السيطرة على طوله وزيادته هي غير دقيقة؛ لأن الطول يتأثر بعوامل وراثية لا يستطيع الإنسان السيطرة عليها، وعوامل غير وراثية يمكن السيطرة عليها.



العوامل المؤثرة على طول قامة الإنسان:

1- العوامل الوراثية:

هناك العديد من الجينات الموجودة داخل جسم الإنسان وتؤثر على الطول لديه. لذلك إذا كان الأبوين قصيرين غالباً ما ينتج طفل قصير، ولكن ليس دائماً لأن هناك الكثير من العوامل التي تؤثر، ولمعرفة طول الطفل يجب أن يؤخذ جميع أطوال أفراد العائلة بالحسبان.

2- العوامل غير الوراثية:

هناك الكثير من العوامل تؤثر على طول الإنسان مثل التغذية ونمط الحياة الصحي والنوم الكافي. لذلك فإن قصر القامة قد يكون نتيجة لقلة التغذية أو عدم ممارسة الأنشطة الفيزيائية الرياضية أو عدم حصول الطفل على قدر كاف من النوم. لذلك يمكن زيادة طول الطفل بتغير نمط الحياة إلى النمط الصحي.



بعض العوامل الغير وراثية التي تؤثر على الطول:

1- تدخين الأم خلال فترة الحمل.

2- عدم حصول الرضيع على تغذية كافية خلال فترة الإرضاع.

3- الأمراض التي تصيب الشخص خلال فترة الطفولة والمراهقة.

4- الرضع قليلي الوزن.

5- الاضطرابات العقلية خلال فترة المراهقة والطفولة.



العوامل التي تزيد من طول الإنسان:

1- النوم الكافي:

تشير الدراسات إلى أن الشخص عندما ينام أو يأخذ قسطاً من الراحة فإن جسمه ينمو وتتجدد الأنسجة فيه, لذلك فإن الحصول على قدر كاف من النوم والراحة مهم جداً لأن هرمون النمو يفرز بشكل طبيعي عند النوم العميق. لذلك فإن الأطفال والمراهقين يجب أن يناموا لمدة تتراوح بين 8 إلى 11 ساعة يومياً في الليل ليصلوا إلى أعلى طول كما ينصح بأخذ حمام دافئ قبل النوم ليسهل على الجسم الوصول لمرحلة النوم العميق.

2- الطعام والتغذية المتوازنة لزيادة الطول:

إن للتغذية الصحية دور مهم جداً لزيادة الطول فمهما لعب الشخص تمارين رياضية أو أخذ هرمونات لزيادة طوله فلن يستفيد إلا إذا تناول طعاماً صحياً حاوياً على جميع الأطعمة الضرورية للتطور والنمو ومن أهم ما يحتاجه الجسم لينمو بشكل طبيعي ويزداد الطول:

1- فيتامين D والبروتينات:

يحفز فيتامين D والبروتينات إفراز هرمون النمو كما أنها تساعد في الحصول على أسنان وعظام قوية، ومن أهم الأغذية الحاوية على البروتينات وفيتامين D هي اللحوم والجبن والبقوليات وبياض البيض.

2- الزنك:

تناول الزنك لدى الأطفال الصغار يحفز من نموهم ويمنع تشوهات النمو الحاصلة في مراحل الطفولة ومن أهم الأغذية الحاوية على الزنك هي البيض والشوكولا والسبانخ واللوز.

3- الكالسيوم:

إن تناول الأغذية الحاوية على الكالسيوم والخضروات الخضراء تساعد في تطور ونمو العظام.

4- المعادن والنشويات والفيتامينات:

لنمط حياة صحي يضمن زيادة الطول لدى الإنسان يجب أن يكون الغذاء متوازناً ومتنوعاً ويضمن جميع أنواع الأغذية مثل الحليب والبيض والشوفان والفواكه والخضروات.

3- ممارسة التمارين الرياضية لزيادة الطول:

يجب التعود منذ الصغر على ممارسة التمارين الرياضية وعلى الغذاء الصحي، لأن هذين العاملين يساعدان في نمو الجسم بشكل صحي وبالتالي زيادة الطول لدى الإنسان.



أضف تعليقك

تعليقات  0