مسؤول محلي: رجال قبائل يفجرون خط أنابيب في جنوب اليمن


قال مسؤول حكومي محلي إن رجال قبائل يمنيين فجروا خط أنابيب في ولاية حضرموت بشرق اليمن يوم السبت ما عطل تدفق النفط بعد يومين من سيطرتهم على مبنى تابع لوزارة النفط في المحافظة.

وتواجه السلطات تحديات مستمرة من رجال القبائل الذين يهاجمون خطوط أنابيب النفط وخطوط الكهرباء لاسباب بينها المطالبة بتوفير وظائف والافراج عن أقارب لهم محتجزين.

وذكرت مصادر قبلية يوم الخميس أن الهجوم على المبنى التابع لوزارة النفط جاء ردا على مقتل زعيم قبلي هذا الشهر عند نقطة تفتيش تابعة للجيش بعد أن رفض حراسه تسليم أسلحتهم للجنود.

وينقل خط الأنابيب الذي تعرض للهجوم النفط من حقل المسيلة النفطي في حضرموت إلى ميناء المكلا. وهذه هي المرة الأولى التي يهاجم فيها خط الأنابيب.

وقال مسعفون وشهود إن أربعة اشخاص قتلوا اليوم السبت واصيب عشرات آخرون في اشتباكات بين قوات الأمن وانفصاليين مسلحين بمحافظة الضالع بجنوب البلاد.

جاءت الاشتباكات بعد سقوط قذيفة على مجلس عزاء كان يحضره انفصاليون جنوبيون أمس الجمعة مما أدى الى مقتل 15 شخصا بينهم أطفال.

واتحد شطرا اليمن عام 1990 لكن حربا أهلية اندلعت بعد أربع سنوات. وسحق الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح الانفصاليين الجنوبيين وأبقى على اليمن موحدا.

وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن الرئيس عبد ربه منصور هادي شكل لجنة للتحقيق في القصف.

أضف تعليقك

تعليقات  0