الإتحاد الإنكليزي يفتح تحقيقاً في إشارات أنيلكا المعادية للسامية

أكد الإتحاد الإنكليزي لكرة القدم أنه سوف يبدأ تحقيقاً عاجلاً حول مزاعم توجيه المهاجم الفرنسي نيكولا أنيلكا نجم ويست بروميتش لإشارات مناهضة ومعادية للسامية وذلك في أعقاب التصرف الذي بدر منه بعد تسجيله للهدف الأول في مرمى ويستهام في المباراة التي جمعت الفريقين وانتهت 3 -3 ضمن الجولة التاسعة عشر من الدوري الإنكليزي.

وأكد متحدث بأسم الإتحاد الإنكليزي أن إتحاد القدم سوف يبدأ التحقيق عقب ماقام به أنيلكا من تصرفات بعد تسجيله لأحد هدفيه وأثار بذلك إنتقادات واسعة في الوسط الرياضي.

وكان أنيلكا بعد تسجيله للهدف الأول لفريقه وتحديداً في الدقيقة " 40 " من شوط المباراة الأول ، قد عبر عن فرحته بالهدف من خلال إشارات بيده عرفت أنها إشارات معادية ومناهضة للسامية.

و كشف المهاجم الفرنسي مثار القضية سر الإشارة التي قام بها ، وذلك من خلال توضيحه على حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " حيث أكد أن ما قام به كان مجرد اهداء و دعماً معنوياً للفنان الفرنسي ديودوني مبالا الذي منع من تقديم عروضه في فرنسا بعدما قام بنفس الحركة بيده خلال احد مسرحياته مما جعله عرضة لحملة إعلامية و سياسية من قبل اللوبي الصهيوني في فرنسا.

وكان كيث داونينغ مدرب ويست بروميتش قد دافع عن التصرف الذي بدر من أنيلكا مشيراً أنه لم يكن يقصد بها معادة للسامية بل كانت ممازحه منه لصديقه الفرنسي الكوميدي ديدون مبالا ، حيث قال في تصريحات صحفية :" لقد كان هناك حديث بيني وبين أنيلكا بعد المباراة ، وقد أكد لي بإنه لم يكن يقصد أي إساءة من خلال الإشارات التي قام بها ، وأن القصد من فعله لذلك هو ممازحته لصديقه الممثل الكوميدي الفرنسي والذي تربطه به علاقة وثيقة ".

وتابع :" لقد كان أنيلكا متفاجئاً بالضجة التي حدثت جراء طريقة احتفاله بالهدف ، ولم يكن يخطر في ذهنه أن يتم تفسيرها وتأويلها إلى استفزازت بإشارات معادية للسامية ، واتمنى أن تتوقف هذه الحملة ضد اللاعب ، فكل مافي الأمر انها كانت مداعبة من صديق لصديقه".

وكان نيكولاس أنيلكا قد اقتبس هذه الاشارات من الممثل الكوميدي الفرنسي ديدون مبالا ، والذي عرف عنه أداء هذه الإشارات مما جعله يمتثل أمام القضاء الفرنسي بعد دعوى تقدم بها رئيس مجلس اليهود في بلاده .



أضف تعليقك

تعليقات  0