البلدي يطالب بتكثيف مراقبة شحنات الخضر و الفواكه القادمة من سوريا، تحسبا لتلوثها بـ"الكيماوي"





أعلن عضو المجلس البلدي فهد الصانع أنه طلب وبصفة مستعجلة الوقوف على حقيقة دخول شحنات إلى الكويت محملة بالمواد الغذائية آتية من سورية، مطالباً الجهات المسؤولة بتقديم

كشوفات بتواريخ دخول آخر شحنة، وتقديم نتائج الفحص، لافتاً إلى أن سؤاله جاء نتيجة الاحداث المتواترة في سورية عن استخدام الأسلحة الكيماوية في المعارك الدائرة هناك.

وكان استعمال السلاح الكيماوي أثار مخاوف أعضاء المجلس البلدي من دخول بعض المواد الغذائية (الخضار والفواكه) إلى الكويت، فكان منهم من أيد إيقاف استيراد أي سلعة غذائية تمس بسلامة وصحة المواطنين والمقيمين الى حين انتهاء الأزمة، فيما رأى البعض الآخر ان هذا القرار، سيؤدي في حال اتخاذه، إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية في الكويت.

وأضاف الصانع ان الجميع يعلم أن الكويت تستورد من سورية المواد الغذائية من فواكه وخضار وغيرها من المنتجات، ومن المؤكد تعرض الأراضي السورية إلى خطر الغازات الناتجة عن استخدام الأسلحة الكيماوية، مما يعرض تلك المواد للتشبع بمثل هذه الغازات لتأتي إلينا ملوثة، الأمر الذي تكون له عواقب وخيمة على صحة المواطنين والمقيمين.
أضف تعليقك

تعليقات  0