فلسطين تطالب مجلس الأمن بادانة الإجراءات الإسرائيلية وتهدد باللجوء إلى المحكمة الجنائية


طالبت فلسطين مجلس الأمن بإدانة الاجراءات الاسرائيلية المتغطرسة واتخاذ "اجراءات ملزمة" لوضع حد للانتهاكات الإسرائيلية للقانون الدولي التي تهدد حل الدولتين مهددة باللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وقال المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة في نيويورك السفير رياض منصور في رسائل وجهها الى السكرتير العام للامم المتحدة ورئيس مجلس الأمن (فرنسا) ورئيس الجمعية العامة للامم المتحدة الليلة الماضية ان استمرار هذه الانتهاكات بلا هوادة "يهدد السلم والأمن الدوليين".

وأشار منصور الى ان موافقة اللجنة الإسرائيلية للشؤون التشريعية على مشروع قانون من شأنه توسيع نطاق مستوطناتها في غور الأردن في الضفة الغربية يهدد عملية السلام مؤكدا سيادة دولة فلسطين على هذه المنطقة.

وأوضح منصور في رسالته أن الانتهاكات الإسرائيلية تتطلب من المجتمع الدولي ولا سيما مجلس الأمن ادانة هذه الأعمال واتخاذ اجراءات لازمة لوضع حد للانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي والتي تهدد مساعي تحقيق السلام من خلال حل الدولتين على أساس حدود عام 1967.

ولفت الى ان سلطات الاحتلال أعلنت عن نيتها بناء 1400 وحدة استيطانية جديدة في أنحاء الضفة الغربية بما فيها القدس الشرقية معتبرا ذلك عرقلة لجهود الولايات المتحدة الحالية لتحقيق سلام شامل ودائم.

 وقال إن هذه الأعمال تعكس غطرسة سلطات الاحتلال وتعنتها منبها الى الحاجة للجوء دولة فلسطين إلى السبل القانونية بما في ذلك المحكمة الجنائية الدولية لحماية مواطنيها وأراضيها من هذه الانتهاكات الخطيرة لنظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية ولاتفاقية جنيف الرابعة.

 وامس الاول اقرت لجنة وزارية اسرائيلية مشروع قرار بالموافقة على ضم منطقة غور الاردن بالضفة الغربية المحتلة الى اسرائيل وتطبيق القانون الاسرائيلي عليها. وهذه المنطقة هي الجهة الشرقية للضفة الغربية المحتلة والمحاذية للحدود مع الاردن والتي يطالب الفلسطينيون بان تكون جزءا اساسيا من دولتهم العتيدة مع رفضهم لاي تواجد عسكري او استيطاني اسرائيلي فيها.

وسيقدم القرار الذي تقدمت به عضوة الكنيست عن الليكود ميري ريغف الى الكنيست للمصادقة عليه وفي حال تم ذلك ستصبح الاغوار جزءا من اسرائيل ويمنع على اي حكومة التنازل عنه. وياتي القرار في ظل المفاوضات الفلسطينية - الاسرائيلية والخطة التي طرحها وزير الخارجية الامريكي جون كيري والتي تقضي ببقاء قوات الاحتلال على الحدود مع الاردن.

أضف تعليقك

تعليقات  0