الأمير ويليام يدرس الفلاحة لفهم مسؤولياته المقبلة


أعلن قصر كينزيغتون الملكي في بريطانيا، الاثنين، أن الأمير ويليام، الثاني في ترتيب ولاية العرش، سيعود إلى مقاعدة الدراسة لاستعداد لدى تولي والده، الأمير تشارلس، العرش من والدته الملكة أليزابيث الثانية.

وأشار بيان القصر إلى أن الأمير ويليام سيدرس مواد متعلقة بالمجتمعات الزراعية البريطانية مثل الصناعة المعتمدة على الزراعة خلال فترة الدراسة بجامعة كامبريدج.

ويتعلق البرنامج الدراسي، ومدته عشرة أسابيع تبدأ من الأسبوع المقبل، ببرنامج حول القيادة المستدامة التي قد تساعده لدى توليه مسؤلية دوقية كورنويل، خلفا لوالده، وهي إقطاعية تشمل مناطق وأراض زراعية.

وأوضح البيان أن الأمير يشعر "برغبة كبيرة" في بدء الدورة التدريبية التي صممت خصيصا له "لتساعده على فهم القضايا المعاصرة المؤثرة على قطاع الزراعة والمجتمعات الريفية بالمملكة المتحدة."

ويشار إلى أن الأمير قد أنهى أكثر من سبع سنوات في الخدمة العسكرية بنهاية شهر سبتمبر/أيلول الماضي. وأضح قصر كينزيغتون أن الأمير ويليام في منتصف فترة انتقالية مدتها عام ينظر فيها بعدد من الخيارات المتاحة لخدمة العامة.
أضف تعليقك

تعليقات  0