زعيم كوريا الشمالية عن إعدام زوج عمته: أزلنا الأوساخ


أكد الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، على أهمية تهيئة الظروف الملائمة لتحسين العلاقات المشتركة بين الكوريتين داعيا السلطات الكورية الجنوبية للتجاوب مع الشمال، كما تطرق إلى إعدام زوج عمته، مست جانغ سونغ تيك، قائلا إنها "أزالة الأوساخ" داخل الحزب الحاكم.

وقال أون، في كلمة وجهها بمناسبة رأس السنة:"حان الوقت لتهيئة الظروف لتحسين العلاقات بين الكوريتين، مع إنهاء الإساءات والتشويه التي لا فائدة منها، لا بد من عدم اللجوء من الآن فصاعدا، إلى أعمال تضر بالتصالح والوحدة.. سنمضي مع من يحترم القومية ويريد الوحدة ، بصرف النظر عن هويته."

وحذر أون من أن شبه الجزيرة الكورية "تشهد وضعا خطرا يمكن أن يتحول فيه اشتباك عسكري إلى حرب شاملة" جراء إجراء مناورات عسكرية قال إنها "تستهدف كوريا الشمالية من قبل الولايات المتحدة ومحبي الحرب في الجنوب" ملوحا بخطر وقوع "كارثة نووية جسيمة" بحال اندلاع الحرب مرة أخرى بين البلدين.

وحول عملية التطهير التي طالت زوج عمته، جانغ سونغ تيك، والذي ظل يعتبر ثاني أقوى شخصية في الشمال لسنوات، قال أون: "اتخذنا إجراءات حاسمة لإزالة الأوساخ من الفصائل الحزبية داخل الحزب، وذلك أدى إلى تعزيز الانضباط بين صفوف الحزب وحماة الثورة" وفقا لما نقلت عنه وكالة "يونهاب" الكورية الجنوبية.

يذكر أن كوريا الشمالية كانت أعلنت في 13 ديسمبر/كانون الأول الماضي، إعدام تيك بتهمة "محاولة الإطاحة بالحكومة" وقد تفاوتت التقديرات حول خلفيات الخطوة التي تظهر طريقة إدارة السلطة في البلاد التي تعيش في عزلة منذ عقود.
أضف تعليقك

تعليقات  0