الائتلاف السوري يتهم “داعش” بالعلاقة مع نظام الأسد


دان الائتلاف الوطني السوري مقتل مدير معبر تل أبيض الحدودي على يد مقاتلين من “القاعدة”، وقال الائتلاف في بيان له إن علاقة تنظيم “داعش” مع نظام الأسد علاقة “عضوية”.


ودعا الائتلاف جميع المقاتلين الذين انضموا إلى تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام إلى الانسحاب منه فوراً، كما تعهّد بملاحقة ومحاسبة قادة التنظيم، مشدداً على أن الجهل بمشروع التنظيم وأجنداته لا يبرر البقاء في صفوفه.


وقدم الائتلاف تعازيه لأسرة حسين السليمان الذي قتل على يد التنظيم بعد 20 يوماً من الاعتقال والتعذيب.


وأصدر الائتلاف بياناً يُعتبر من أقوى المواقف الرسمية له حتى اليوم ضد الدولة الإسلامية، وجاء فيه: “يؤكد الائتلاف أن علاقة تنظيم دولة الإسلام في العراق والشام مع نظام الأسد الإرهابي، علاقة عضوية، يحقق فيها التنظيم مآرب عصابة الأسد بشكل مباشر أو غير مباشر”.


وأضاف أن “سيل دماء السوريين على يد هذا التنظيم رفع الشك بشكل نهائي عن طبيعته وأسباب نشوئه والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها والأجندات التي يخدمها، ما يؤكد طبيعة أعماله الإرهابية والمعادية للثورة السورية”.


ودعا الائتلاف “جميع المقاتلين الذين انضموا إلى تنظيم دولة الاسلام في العراق والشام ظانين فيه تنظيماً يعمل لتحقيق أهداف الثورة ويخلص العمل لوجه الله، الى الانسحاب منه فوراً وإعلان البراءة من تصرفاته وأفعاله المخالفة لطبائع السوريين”.


وتعهّد الائتلاف “بملاحقة ومحاسبة قادة هذا التنظيم الإرهابي، كما الرموز المجرمة في النظام، لينالوا جزاءهم العادل عما اقترفوا من جرائم بحق أبناء الشعب السوري”.



أضف تعليقك

تعليقات  0