عم الطفلة لمى: عثروا عليها لكنهم أحضروا دميتها وتركوا الجثة


في تطورات جديدة لحادثة انتشال الطفلة "لمى" كشف عم الطفلة خالد راشد الروقي تفاصيل ما حدث مساء أمس في بئر وادي الأسمر حيث لا تزال الطفلة منذ 13 يوماً.

وقال الروقي بحسب موقع سبق الالكتروني: "العقيد إبراهيم الحويطي من الدفاع المدني المتواجد في الموقع، أكد لنا أن جثة (لمى) موجودة". وقال: "نبشركم حصلنا عليها، لا عاد (تجون) هنا، ونعمل الآن على إخراجها. وراجعوا المستشفى غداً لاستلامها".

وأضاف "الروقي": "قلت للعقيد الحويطي هل تريدون منا شيئاً؟ فقال: لا نريد شيئاً فقط اذهبوا غداً (اليوم) للمستشفى لاستلامها".

وأضاف عم الطفلة أن جميع رجال الدفاع المدني المتواجدين في الموقع أكدوا لنا أنهم وجدوا لمى، ودميتها.. إلا أنهم لم يحضروا لنا سوى دميتها، وتركوا الجثة.

وقال "الروقي": "رجال الدفاع المدني في الموقع طلبوا ألا نحضر في مكان الحادثة؛ لأنه سيتم إرسال جثتها للمستشفى للتأكد ما إن كانت هناك أمور جنائية.

وعندما تأخر الوقت عُدنا لهم لنسأل عن سبب التأخير، إلا أن حديثهم تغيّر، ونفَوْا ما قالوه لنا.. ما دفعني للقول بأنهم يُكذبون أنفسهم بأنفسهم".

وقال: إنني أستغرب من إحضارهم للدمية، وتركهم للجثة بعد تأكيداتهم لنا أنهم وجدوا الجثة.

وطالب عم الطفلة بحسب ما أشار اليه الموقع الالكتروني عدم حذف أي كلمة مما ذكره.

وقال: "لا نعلم ماذا حدث حتى يغير الدفاع المدني كلامه، ولا أجد لهم أي مبرر بتأخير انتشالها"، وأضاف أن رجال الدفاع المدني أوقفوا العمل من الساعة الـ10 مساء البارحة.

وقال: "حضرت بنفسي في الموقع، ولم أجد أحداً يعمل في البئر، فجميع الضباط المتواجدين في الموقع جلسوا في سيارتهم".
أضف تعليقك

تعليقات  0