عشائر الأنبار والشرطة تستعيدان السيطرة على الرمادي



أفادت الأنباء الواردة من العراق بأن أبناء العشائر والشرطة المحلية انتشروا في جميع أحياء مدينة الرمادي بمحافظة الأنبار.
ونشر نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي مقطعاً مصوراً يظهر عدداً من السيارات المحملة بالجنود وهي تجول في شوارع المدينة، بعد طرد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" المعروف بـ"داعش" من المدينة وإعادة فتح مراكز الشرطة.
يأتي هذا بعد أن شكل أبناء العشائر كتائب قتالية مسلحة لمجابهة تنظيم "داعش" وطردهم من أحياء مدن الأنبار بمساعدة من أفراد الشرطة المحلية .
وكان رئيس مؤتمر صحوة العراق الشيخ أحمد أبو ريشة أعلن في وقت سابق، أن حرباً مفتوحة تُشن من جانب العشائر على تنظيم "داعش"، الذي سيطر على أجزاء من الرمادي والفلوجة.
أضف تعليقك

تعليقات  0