الموريتانيون يتظاهرون نصرة لسيدنا محمد بعد مقال لـ "ولد محمد" أساء للنبي على الإنترنت



تظاهر الموريتانيون في العاصمة نواكشوط ومدينة نواذيبو شمال البلاد نصرة للرسول الأعظم صلوات الله وسلامه عليه.


وفي نواكشوط دعا الموريتانيون في مسيرة احتجاجية للتنديد بالتطاول على مقام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم من قبل بعض الكتاب، منتقدين بعض المواقع الإلكترونية التي نشرت مقالا مسيئا خلال الأيام الماضية.


وطالب المتظاهرون السلطة العليا للإعلام وهي جهاز حكومي، بوضع معايير صارمة ضد "وسائل الإعلام التي تقبل أن تكون منبرا للملحدين والفسقة".


وردد المحتجون هتافات ضد من وصفوهم بالملحدين وأنصارهم ومنابرهم الإعلامي، داعين المواطنين إلى هبة شعبية لنصرة نبي الإسلام عليه الصلاة والسلام.


وفي مدينة نواذيبو شمال البلاد هب الموريتانيون في مظاهرات حاشدة تنديدا بكاتب المقال المسئ للنبي صلى الله عليه وسلم، وردد المتظاهرون شعارات تطالب السلطات بتطبيق حكم الشرع في المدعو محمد ولد محمد الشيخ جراء فعلته النكراء وإساءته لرسول الله صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق وخير البرية.


لكن أجهزة الأمن سارعت باعتقال كاتب المقال الذي أفادت مصادر صحفية أنه ستتم إحالته للمحاكمة بتهم من بينها الارتداد عن الدين.


وكان المدون محمد الشيخ ولد محمد، قد نشر مقالا على الفيسبوك أساء فيه للرسول محمد صلوات الله عليه وسلم.


وأفادت مصادر صحفية أن والد كاتب المقال ويعمل مساعدا لمحافظ مدينة نواذيبو هو الذي سلم الشاب لوحدات أمنية قائلا إنه يتبرأ من أفعاله، وطالب السلطات بإنزال العقوبات المستحقة عليه.


وقد أثار مقال ولد محمد، تحت عنوان تحت "الدين والتدين والمعلمين" الجدل على مواقع التواصل على الإنترنت، فيما طالب البعض بتوقيف صاحب المقال بتهمة إساءته للنبي.
أضف تعليقك

تعليقات  0