إيران: من حقنا ملاحقة السعودية بمجلس الأمن بسبب الماجد






طهران، إيران (CNN) -- اتهم منصور حقيقت بور، نائب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الإيراني، السلطات السعودية بعرض ثلاثة مليارات دولار على لبنان من أجل استعادة القيادي بتنظيم القاعدة، ماجد الماجد، الذي قضى في المستشفى السبت، مؤكدا أن من حق بلاده رفع شكوى ضد الرياض في مجلس الأمن.

وقال حقيقت بور إن السعودية "عرضت ثلاثة مليارات دولار لاستعادة الماجد" الضالع في التفجير الانتحاري المزدوج الذي استهدف السفارة الإيرانية في بيروت نهاية العام الماضي، معتبرا أن ذلك "يشير إلى مدى أهمية المعلومات التي من المحتمل ان يعترف بها بالنسبة للحكومة السعودية."

وأضاف النائب الإيراني: "نظرا لأن عملية التفجير ضد السفارة الإيرانية جرت من قبل عنصر سعودي فإن إيران تحتفظ لنفسها بحق رفع شكوى ضد السعودية إلى مجلس الأمن الدولي وينبغي متابعة هذه المسألة من قبل المسؤولين المعنيين."

واعتبر حقيقا بور أن السعودية "أثارت الكثير من الضجيج إثر الخبر المزعوم بضلوع إيران في محاولة اغتيال السفير السعودي في أميركا،" ورأى أن ذلك يمنح الحق لإيران "أن تقوم عبر مجلس الأمن الدولي بمتابعة قضية التفجير الذي استهدف سفارتها في بيروت" في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والذي أدى إلى مقتل 26 شخصا من بينهم الملحق الثقافي، إبراهيم أنصاري.

يشار إلى أن الجيش اللبناني كان قد أعلن السبت وفاة ماجد الماجد قائد كتائب عبدالله عزام، إثر تدهور حالته الصحية، بعدما تم القبض عليه منذ أيام من قبل مخابرات الجيش.
أضف تعليقك

تعليقات  0