اخطار الإفراط في تناول الملح




يعتبر الإفراط في تناول الملح من الأسباب الرئيسية للسمنة حيث تكمن الأخطار في مادة الصوديوم التي تبدأ من احتباس الماء في الجسم، إلى الإصابة بالسمنة وارتفاع ضغط الدم، وصولاً الى

حصول أمراض القلب وانسداد الشرايين والسكتة الدماغية وتلف الكلى.

وقد أظهرت نتائج البحوث التي أجرتها مجموعة من الباحثين البريطانيين، أن تخفيف كمية الملح المستخدمة في الطهي يساعد بشكل كبير في تجنّب الإصابة بنوبات القلب والسكتات الدماغية، بحسب ما أوردت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية.

ووفق المبادئ التوجيهية الغذائية، فإن متوسط كمية الصوديوم المسموح بتناولها يومياً هو 3400 مليغرام، أي ما يعادل ملعقة صغيرة ونصف الملعقة.

ورغم هذه التوصيات ما زال العديد يتناول الملح بكثرة، الأمر الذي يسبب مشكلات صحية عدة.

والالتزام بتناول كمية من الملح لا تزيد عن المعدل الموصى به من منظمات الصحة العالمية، يمكن أن يمنع ما يقارب من 13 ألف حالة إصابة بنوبات قلبية و5000 حالة سكتة دماغية في بريطانيا وحدها.

أضف تعليقك

تعليقات  0