مهرجان القرين الثقافي ال20 يبدأ فعالياته الثلاثاء المقبل




الكويت - تنطلق فعاليات النسخة ال20 من مهرجان القرين الثقافي الثلاثاء المقبل والذي يتضمن عددا من الفعاليات والعروض في مجالات الثقافة والفن والادب المحلية والدولية ويستمر حتى ال25 من الشهر الجاري وقال الأمين العام المساعد لقطاع الثقافة والفنون والاداب الدكتور بدر الدويش في مؤتمر صحافي اليوم أن مهرجان القرين يعد التظاهرة الثقافية والفنية الأكبر والأهم في دولة الكويت منذ انطلاقته الأولى عام 1994 وساهم في ابراز وجه الكويت الحضاري وعزمها على الاستمرار في اثراء الحياة الفكرية والثقافية محليا وعربيا ودوليا.
واكد حرص المجلس على تقديم أنشطة فكرية متنوعة في كل دورة تسلط الضوء على أحدث الأفكار والرؤى التي تساهم في علاج القضايا الثقافية وتقديم الابداع الكويتي في أفضل صورة من خلال استضافة ابداعات عربية وعالمية تحمل في طياتها خبرات مبدعيها.
وذكر ان الندوة الرئيسية لمهرجان القرين ستعقد تحت عنوان (أزمة التطور الحضاري في الوطن العربي ..اعادة تفكير 1974-2014) وتتناول البحث في الأزمة التي تحيط بالتطور الحضاري في العالم العربي.
واضاف ان المهرجان العشرين يحتضن في دورته المقبلة عددا من الندوات المهمة ويوفر لها المناخ المناسب للبحث عن حلول ناجحة لتنمية الثقافة العربية ومناقشة قضاياها الملحة من خلال استضافة نخبة من مفكري ومثقفي العرب واقامة حوار صريح وبناء.
وبين الدويش ان المهرجان سيتضمنت اكثر من عشرة معارض فنية تتنوع بين التشكيل والاصدارات وورش الكتابة والاثار منها معرض الفنانة التشكيلية الأسبانية ماريسا تيرون في قاعة العدواني ومعرض طوابع الزواج الملكي للملك جوج السادس ومعرض اصدارات المجلس الوطني المتنوعة ومعرض اخر لاصدارات المجلس الوطني ومعرض (كاريكاتير ضد الفساد).
من جانبه أكد مدير المهرجان ومدير ادارة الثقافة والفنون بالمجلس الدكتور سهل العجمي أن مهرجان القرين الثقافي أخذ مكانة كبيرة على خريطة المهرجانات الثقافية العربية من خلال ما يقدمه من أنشطة متنوعة تعرض المشهد الثقافي المتجدد في الكويت بكل تجلياته ويسمح بلقاء حي ومباشر بين المبدع والمتلقي في صورة حضارية ثرية ومفيدة.
وبين ان المهرجان ليس مهرجانا ثقافيا أو اعلاميا فقط لكنه مهرجان يؤكد على كثير من المفاهيم والثوابت الوطنية والثقافية ويؤكد في الوقت ذاته على أن "الثقافة الجادة والمبدعة والخلاقة والمتطورة والمنفتحة على الاخر هي وحدها القادرة على حماية هذه الأمة من محاولات تغريبها أو طمس هويتها".
واستعرض العجمي أنشطة المهرجان هذا العام التي ستبدأ بحفل الافتتاح (دروازة القرين) بقيادة المايسترو الدكتور سليمان غنام الديكان على مسرح متحف الكويت الوطني لتتوالى بعده الحفلات والأنشطة الموسيقية والفنية حيث سيكون جمهور المهرجان على موعد مع أمسية موسيقية مع فاغنر وحفل أوركسترا كورال التربية الأساسية وحفل فرقة القصر الأحمر للفنون الشعبية الى جانب حفل (فرقة ثلاثي جبران).
وذكر ان فنون وموسيقى الصين وفرنسا وأمريكا وايطاليا ستكون حاضرة في المهرجان من خلال أمسية موسيقية لفرقة (بترفلاي تروبي) الصينية للموسيقى الفلكلورية وحفل الفرقة الفرنسية (لينا ديل سيربان) كما سيتم استضافة حفلا لموشحات عربية اندلسية واخر للفنون الايطالية ليأتي حفل الختام الموسيقي مع الفنانة جاهدة وهبي.
واشار الى تضمن المهرجان عدد من الندوات الفكرية منها حلقة نقاشية حول (مسرح الطفل في دولة الكويت) وتدور حول نشأة مسرح الطفل في الكويت واللغة المستخدمة في حواراته اضافة الى تنمية مهارات التفكير في كتابة النص كما سيتم التركيز على الواقع الحالي لمسرح الطفل بين النص والعرض وجماليات التلقي في المسرح.
وذكر ان هناك ندوة بعنوان (اثار دولة الكويت) ومحاضرة (تجليات النظام الجديد.. المتاحف في المدن الخليجية ما بين عامي 1919م 2011م) وكذلك محاضرة بعنوان (خدمة المعلومات الصحافية في ظل التقنيات الحديثة) ومحاضرة (الثلث الأخير المعمارية) ومحاضرة حول (أهمية أدب الرحالة في التوثيق لتاريخ الحزيرة العربية) بالاضافة الى اقامة رابطة الأدباء أمسية شعرية للدكتور صديق محبتي.
وبين العجمي ان المهرجان يتضمن أربعة فعاليات مسرحية وسينمائية تبدأ بليلة سينمائية أندونسية بفيلم (أمي تريد الذهاب الى الحج) وعرض المسرحية العمانية (الهام) و ليلة سينمائية كويتية وعرض مسرحية (من منهم هو) الفائزة بأفضل عرض متكامل في مهرجان الكويت المسرحي ال14.
كما سيقام معرض للفنان التشكيلي الايطالي ماكس لوي والمعرض الفني لوزارة التربية (قيلكا والكنز المفقود) ومعرض (اثار سعد وسعيد ) معرض (المطبوعات والاصدارات الحكومية) بالاضافة معرض القرين التشكيلي الشامل.
أضف تعليقك

تعليقات  0