الشرطة الفرنسية تفض اعتصاماً لأنصار مرسي بباريس


قامت الشرطة الفرنسية الاثنين، بفض اعتصام لعدد من أنصار الرئيس المصري "المعزول"، محمد مرسي، داخل مقر القنصلية المصرية في باريس، بناءً على طلب من مسؤولي القنصلية.
ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن "مصدر مسؤول" بوزارة الخارجية في القاهرة قوله إن "المساعي المتكررة" من جانب القنصل المصري ومساعده بباريس، فشلت في إقناع عدد من المعتصمين بالخروج، لعودة العمل لطبيعته.
بالصور.. "احتجاج إخواني" يستقبل البابا تواضروس بألمانيا
وأضاف المصدر، بحسب ما أورد موقع "أخبار مصر"، التابع للتلفزيون الرسمي، أنه تم استدعاء الشرطة الفرنسية لإخراج المعتصمين بمقر القنصلية، واحتواء الموقف.
وذكر المصدر، الذي لم تفصح الوكالة الرسمية عن هويته، أن المعتصمين، الذين قدر عددهم بحوالي 25 مصرياً، دخلوا إلى القنصلية بشكل فردي، بدعوى إنهاء معاملات قنصلية، ثم تجمعوا بداخل القنصلية، وقاموا بتعطيل العمل.
أنصار مرسي يعطلون محاضرة علاء الأسواني في باريس
من جانبها، ذكرت صفحة "مصريون في فرنسا ضد الانقلاب الدامي" على موقع "فيسبوك"، أن المصريين توجهوا إلى القنصلية لعمل توكيلات للرئيس "المعزول"، محمد مرسي، لإدارة البلاد، بصفته "الرئيس الشرعي" لمصر.
وجاء في تدوينة على الصفحة، "يا جماعه، بالله عليكم، محتاجين الآن الحشد داخل القنصلية المصرية بباريس، اللي يقدر يروح الآن، ياريت يكون بسرعة، هناك عدد لابأس به، ولكن نحتاج المزيد."
الإخوان: اختيارنا للسلمية ليس تكتيكاً بل فقه شرعي
كما ذكر القائمون على الصفحة نفسها، في تدوينة أخرى: "جاري التصعيد في باريس، لحين عودة الرئيس محمد مرسي، وإشعال ثورة 25 يناير (كانون الثاني) من جديد."
أضف تعليقك

تعليقات  0