بلدية الكويت تنفذ حملة مفاجئة على مخيمات بر ميناء عبدالله لازالة المظاهر السلبية




نفذت بلدية الكويت ممثلة بفرع محافظة الاحمدي حملة استهدفت القضاء على عدد من المظاهر السلبية المتمثلة بإقامة الخيام والشبرات المستخدمة كبقالات ومطاعم غير مرخصة في المخيمات الربيعية في بر ميناء عبد الله.
وقال رئيس فريق الطوارىء في فرع بلدية محافظة الاحمدي مشعل ابا الصافي في تصريح صحافي اليوم ان الحملة التي تضم إدارة العلاقات العامة في البلدية وبمساندة أمنية أسفرت عن هدم وإزالة ثماني بقالات متنقلة تمارس عملها كمطاعم ومصادرة محتوياتها التي تقدر بعشرة أطنان من المواد الغذائية ومستلزمات البر.
واوضح ان الحملة تم تنفيذها بشكل مفاجىء لضبط المخالفين والمتجاوزين لقوانين وأنظمة البلدية وهم متلبسون مشيرا الى أن الفريق الذي نفذ هذه المهمة اتمها على اكمل وجه.
واشاد بالفريق الأمني الذي ساند الحملة وما له من اثر بالغ في أداء المهمة بكل سهولة ويسر وضبط المخالفين وتحويلهم للجهات الأمنية لاتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم محذرا من استغلال المخيمات لغير الغرض التي خصصت من أجلها.
وبين ان الحملات التفتيشية مستمرة على المخيمات الربيعية في جميع مناطق الكويت بهدف القضاء على مختلف الظواهر السلبية خاصة المتعلق بالجانب الغذائي من أجل صحة وسلامة مرتاديها.
وذكر أن البلدية وضعت عدة اشتراطات صحية لتداول وبيع وتخزين المواد الغذائية مبينا ان الممارسات السلبية والمخالفة لقوانين وأنظمة البلدية التي يقوم بها بعض الاشخاص في منطقة المخيمات الربيعية لن تكون بعيدة عن رقابة مفتشي الفرق واتخاذ كل الإجراءات القانونية بحقهم.
أضف تعليقك

تعليقات  0