الغانم عن التعديل الحكومي:العملية تتعلق بمنهج وليس باشخاص


اكد رئيس مجلس الامة مرزوق علي الغانم ان الاراء تختلف حول اي تشكيل حكومي جديد "ولكن نحدد مواقفنا بناء على العمل لمصلحة البلد" عند التعامل مع التشكيل الحكومي.

وقال الغانم في تصريح للصحافيين عقب انتهاء جلسة مجلس الامة اليوم "اننا نتمنى للوزراء الجدد او السابقين كل التوفيق وان يحققوا طموحاتنا كنواب وشعب كويتي" مشيرا الى ان عجلة العمل بدات بالدوران من خلال السير في جدول اعمال المجلس بشكل جيد.

واضاف انه بعد الانتهاء من استكمال جلسة الرد على الخطاب الاميري وبرنامج عمل الحكومة سنبدأ بالقوانين المدرجة في جدول اعمال المجلس مبينا ان المجلس سيخصص جلسات خاصة وفقا لطلب كل لجنة برلمانية لديها قوانين جاهزة للتصويت عليها واقرارها.

وعن تقرير اللجنة المالية والاقتصادية البرلمانية بشان ما يسمى بالقوانين الشعبية وطلبها تمديد العمل بها لمدة شهر قال الغانم "ان بعض الاخوة في المجلس اصروا على سرعة البت فيها والحل المنطقي ان تكون في الجلسة المقبلة حتى يبحث الوزير الجديد المعني مع اللجنة هذا الامر" مبينا ان راي الحكومة سيدرج في تقرير اللجنة والقرار الاخير سيكون لمجلس الامة الذي سيصوت عليه.

وفيما يتعلق بتغيير وزير الاسكان والقول بعدم جدية الحكومة في حل القضية الاسكانية اوضح الغانم انه ليس لديه شك بجدية الوزراء

والمواطنين حول هذه القضية "والسؤال المطروح هو مسألة القدرة على حل هذه المشكلة وليس الجدية ولا نشكك بالنوايا" معربا عن اعتقاده ان العملية تتعلق بمنهج وليس باشخاص.
أضف تعليقك

تعليقات  0