القضاء الإيطالي يعزل طفلة " أربعة أعوام " عن أمها بسبب الفقر


قضت محكمة احداث ايطالية بفصل طفلة (أربعة أعوام) عن امها وهي مهاجرة رومانية لانها مثل "الطفيليات " تعيش على الإعانات المالية وبمساعدة الكنيسة المحلية دون تقديم الرعاية الكافية لطفلتها.

وقالت صحيفة "السيكولو اكس آي اكس" المحلية إن محكمة الأحداث أرسلت شرطة في الزي المدني واخصائيين اجتماعيين إلى دار حضانة في رابالو بالقرب من جنوة لأخذ الطفلة و نقلها إلى عائلة حاضنة.

وارجعت المحكمة في حيثيات حكمها قرارها إلى أسلوب حياة الأم الذي يتسم ب" عدم الاستقرار والخطورة ويفتقر الى الاحساس بتحمل الالتزامات الحقيقية فيما يتعلق بالمساعدات التي تحصل عليها".

ويقال إن المرأة (38 عاما) تعيش في فندق تديره الكنيسة المحلية وتجني مئات قليلة من اليوروهات شهريا وانها رفضت العديد من فرص العمل وفرتها لها السلطات .

وقالت المحكمة إنه على مدار الأعوام ، اثبتت انها تفتقر الى الاحساس بمسئولية الامومة الجادة تجاه طفلتها و"انها لا تتحمل المسؤولية" وانها " غير قادرة على اعالة و الاعتناء بابنتها " رغم الكثير من الدعم الخارجي .

ونقلت وكالة الأنباء الايطالية (انسا) عن المرأة القول : " قولوا لي ماذا يمكنني ان أفعل لاستعادة ابنتي ، لم أفعل أي شئ "، ومن المقرر عقد جلسة استماع في محكمة الأحداث في 30 يناير الجاري ، لتقرير ما إذا كان سيتم لم شمل الام وطفلتها وبناء على أي شروط يتم ذلك .



أضف تعليقك

تعليقات  0