فيديو: الأكثر برودة خلال القرن الـ21 .. موجة البرد تقتل 21 شخصاً حتى الان فى أمريكا ودرجات الحرارة تواصل الانخفاض




يُعتبر فيلم The Day After Tomorrow واحداً من أشهر أفلام الخيال العلمي – الكارثية الأمريكية على الإطلاق ، حيثُ تخيّل هذا الفيلم الذي عُرض عام 2004 حدوث سلسلة من الأحداث الجوية الغريبة المتعلقة بتبريد الغلاف الجوي و هو ما أدّى خلال الفيلم إلى بداية عصر جليدي جديد، و تجمُد الولايات الممُتحدة و مُدن عالمية كبيرة بشكل تام حوّل الكُرة الأرضية إلى ما يُشبه عالماً للأشباح.

و يبدو من خلال ما يحدُث في أمريكا و كندا حالياً من أحداث جويّة أن الخيال قد تحوّل و لو جُزئياً إلى حقيقة، حيثُ توضح الصور الواردة من الولايات المُتحدة تحوُل البلاد إلى ما يُشبه قالباً من الجليد، بعد أن سجّلت الحرارة أرقاماً قياسية من ناحية انخفاضها.

21 قتيل
لقى 21 شخصاً حتفهم فى الولايات المتحدة الأمريكية، بسبب موجة البرد الشديد، الناجمة عن هواء قطبى، وتسببت الهواء القطبى البارد بوفاة 21 شخصاً فى أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية، بينهم سبعة أشخاص فى ولاية "أيلينوى" وستة أشخاص فى ولاية "إنديانا"، وسجلت الوفيات لأشخاص بلا مأوى أو ممن رفضوا الذهاب إلى مراكز التدفئة التى أقامتها السلطات، فى الوقت الذى ينتشر قلق من ازدياد أعداد الوفيات.

إلى ذلك، أدت الأحوال الجوية السيئة إلى شل حركة النقل الجوى، والبرى، والبحرى فى أنحاء البلاد، حيث سجل اعتباراً من يوم الأربعاء الماضى إلغاء قرابة 1000 رحلة جوية، وتأخر قرابة 2500 رحلة عن موعدها المقرر، فى الوقت الذى ألغيت فيه آلاف الرحلات الجوية منذ بدء موجة البرد وإلى الآن.

وفى نفس السياق، تسببت درجات الحرارة المنخفضة، بمنع ملايين الطلاب من الذهاب إلى مدارسهم، وأجبرت العديد من المؤسسات وأماكن العمل إيقاف أعمالهم.

وأوضح مسئولون فى هيئة الأرصاد الجوية فى الولايات المتحدة الأمريكية، أن العاصفة، التى تهدد موجاتها الباردة قرابة 190 مليون شخص من سكان البلاد، بدأت تغير اتجاهها نحو كندا، متوقعين انخفاض تأثيرها ابتداء من اليوم




أضف تعليقك

تعليقات  0