علماء ألمانيون يحذرون من هبوب عاصفة شمسية شديدة باتجاه الأرض.. الخميس




اعلن علماء من ألمانيا، أن "عاصفة شمسية شديدة تهب بقوة باتجاه الأرض، وحسب التقديرات الأولية لمعهد الفيزياء الفلكية بجامعة غوتنغن، فإن جزءا من السحابة البلازمية التي انطلقت من الشمس بسرعة 1500 كيلومتر في الثانية يتوجه نحو الأرض".

ومن المتوقع حسب هذه التقديرات أن "تصل هذه السحابة إلى الأرض حوالى الساعة الخامسة صباح يوم غد الخميس، وأن تبلغ هذه العاصفة الجيومغناطيسية ذروتها بعد 12 ساعة من وصولها إلى الأرض، وتظهر أضواء في الجزء الشمالي من الأرض عندما يكون الجو صحوا".ووصف فيرنر كوردت من معهد ماكس بلانك لأبحاث النظام الشمسي بمدينة كاتلنبورج لينداو بالقرب من مدينة غوتينغن غرب ألمانيا هذا الحدث بأنه شديد، مشيرا إلى أنه "ينتج عن إرسال الشمس بروتونات غنية جدا بالطاقة".

وأشار الأستاذ الألماني إلى إمكانية اختراق هذه الجسيمات موجبة الشعبة إلى سطح الأرض، مؤكدا أن "ذلك لا يمثل خطورة على الأرض وسكانها ولكنها يمكن أن تتسبب في بعض الاضطرابات لدى أجهزة الاستشعار التي تدور في فلك ما حول الأرض وتلتقط صورا للنجوم، مما يؤدي إلى أن تكون هذه الصور مشوشة بالإضافة إلى احتمال تسجيل محطات الرصد الأرضية المعنية بقياس نسبة الإشعاع المرتفع قيما أعلى من السابق
أضف تعليقك

تعليقات  0