شهد تعتزل الفن وتطلب مساعدتها مالياً



أعلنت الممثلة الكويتية شهد، التي ترقد حالياً في أحد مستشفيات العاصمة التايلاندية بانكوك، التي تقيم فيها منذ أكثر من عام، أول من أمس، اعتزالها الفن نهائياً، إثر الوعكة

الصحية التي ألمّت بها أخيراً، هي وطفلها حسين، إذ ظلت شهد معلقة بين الحياة والموت طوال الأيام القليلة الماضية، واتخذت عقب ذلك قرارها باعتزال الحياة الفنية، والتفرغ لرعاية ابنها.

وقالت شهد عبر حسابها الشخصيّ على موقع التواصل الاجتماعي انستغرام: "حبايبي حبيت أخبركم قرار اعتزالي الفن نهائياً بعد اللي صار لي ولولدي، وهذا الشيء مزعلني وايد، بس مجبورة بسبب حالتي الصحية وحالة ولدي الذي يحتاج عناية ورعاية مستمرة، أتمنى منكم مساعدتي مادياً لمصاريف المستشفى وحق العناية بالطفل، وحق حياتي الخاصة بعد الاعتزال".

ردود أفعال

وأثارت تصريحات الممثلة شهد المكتوبة، والتي تناقلها معجبوها، والعديد من الممثلين عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي عاصفة من ردود الأفعال، ففي الوقت الذي أبدى العديد من معجبي شهد مؤازرتهم لها في محنتها، طالب البعض بضرورة تدخل وزارة الصحة الكويتية لدعم شهد وابنها، فيما رفضت شريحة أخرى طلب شهد للدعم المادي لتأمين حياتها الخاصّة مستقبلاً.

غيبوبة

يذكر أن حالة شهد الصحية قد شهدت تحسناً ملحوظاً بعد إفاقتها من الغيبوبة التي تعرضت لها نتيجة توقف قلبها نتيجة زيادة شحنات الكهرباء فيه، بحسب تقرير الأطباء المشرفين عليها، وتمكنت من التعرف إلى عائلتها، إلا أنها لا تزال تعاني من التعب بسبب الصدمات الكهربائية التي خضعت لها على قلبها بعد توقفه أكثر من مرة.

أضف تعليقك

تعليقات  0