المحققون: "شوماخر قرر تلقائيا التزلج خارج المضمار"


قال باتريك كوينسي، النائب العام لدى محكمة البيرفيل في مؤتمر صحفي الأربعاء، إن مايكل شوماخر قرر تلقائيا التزلج خارج المضمار المخصص لذلك بحسب المعطيات الأولية، نافيا أن يكون قد قام بذلك من أجل مساعدة أحد الأشخاص. من جهتها، دعت زوجة شوماخر الصحافيين إلى الابتعاد عن المستشفى وعدم الضغط على الأطباء.

أكد قاضي التحقيق لدى محكمة مدينة البيرفيل باتريك كوينسي في ما يخص الحادث الذي تعرض له بطل العالم السابق في سباقات فورمولا وحد الألماني مايكل شوماخر أن الأخير "قرر تلقائيا التزلج خارج المضمار المخصص للمتزلجين" بحسب المعطيات الأولية المتوفرة لدى المحققين.

وأضاف خلال ندوة صحفية نظمها اليوم الأربعاء في مدينة البيرفيل: "إن شوماخر كان يتزلج بسرعة طبيعية على هذا النوع من المضمار"، موضحا في الوقت نفسه أن أداوت التزلج التي استخدمها البطل الألماني كانت في حالة جيدة ومن المستبعد أن تكون السبب في الحادث الذي تعرض له.

وواصل باتريك كوينسي أن جميع شروط السلامة تمت مراعاتها من قبل إدارة منتجع ميريبيل بجبال الألب الفرنسية.

"لم نشاهد شوماخر يبادر إلى إنقاذ أي شخص"

وقد اعتمد المحققون على الكاميرا التي كانت مثبتة على خوذة شوماخر. وقال قاضي التحقيق باتريك كوينسي: "لم نشاهده يبادر إلى إنقاذ أي شخص وليس هناك أي دليل على ذلك".

وهذا ردا على بعض المصادر الإعلامية التي قالت إن شوماخر تواجد في منطقة خارج المضمار من أجل مساعدة أحد الأشخاص. لكن باتريك كوينسي عاد ليؤكد من جديد أنه لم يشاهد مثل هذه الصور التي تتحدث عنها الصحافة في الصور التي التقطتها كاميرا الخوذة.

وأضاف أن المحققين سيقومون بدراسة الصور وتحليلها بشكل عميق بحضور مختصين في مجال التزلج وأنه من المتوقع أن يدوم التحقيق عدة أسابيع.

كورينا شوماخر تدعو الإعلاميين إلى مغادرة المستشفى

وكان مايكل شوماخر تعرض لحادث في 29 ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما ارتطم رأسه بصخرة خلال تزلجه في ميريبيل الفرنسية، فتحطمت الخوذة التي كان يرتديها إلى نصفين قبل أن ينقل إلى المستشفى بصورة عاجلة وأجريت له منذ ذلك التاريخ عمليتين جراحيتين في الرأس وقد وضع في غيبوبة اصطناعية.

وقد أكد الأطباء بأنه حالته الصحية مستقرة لكنها ما تزال خطيرة مع وجود بعض التحسن في اليومين الأخيرين.

وإلى ذلك، ناشدت كورينا شوماخر، زوجة البطل الألماني، رجال الإعلام المتواجدين بكثافة أمام مستشفى غرونوبل بمغادرة المستشفى وعدم الضغط على الأطباء.

وقالت في بيان صدر أمس الثلاثاء: "أرجوكم قوموا بمساندتنا في صراع شوماخر. من المهم جدا أن تخففوا من الضغوطات على الأطباء الذين يشرفون على مايكل وعلى المسؤولين في المستشفى حيث يعالج من أجل أن يقوموا بعملهم كما يجب". وأنهت قولها: "أرجوكم ثقوا بالبيانات التي يصدرونها تباعا وأطلب منكم مغادرة المستشفى. أرجوكم أن تدعو العائلة تعيش بسلام أيضا".

أضف تعليقك

تعليقات  0