الببلاوي.. الدستور الجديد أكثر تقدما من الدساتير الماضية


وصف رئيس الوزراء الدكتور حازم الببلاوى نصوص مشروع الدستور الجديد بالتقدم عن سابقيه معربا عن اعتقاده بأن وثيقة الدستور تتمتع باحترام وقبول غالبية المصريين.

ودعا الببلاوي في حديث لاحدى القنوات الفضائية المصرية الليلة الماضية الشعب المصري الى المشاركة في الاستفتاء على الدستور المقرر يومي 14 و15 يناير الحالي مؤكدا توصل لجنة الخمسين لتعديل دستور 2012 المعطل الى قدر كبير من التوافق.

ولفت الى أن الدستور عمل بشري من الممكن أن توجد به ثغرات ولكنه في المجمل وثيقة مهمة ومحل احترام كبير واصفا النقاش الذي تم خلال عمل لجنة الدستور بالراقي.

وتوقع أن تكون هناك رغبة كبيرة لدى المصريين للتعبير عن رأيهم من خلال الاستفتاء على الدستور باعتباره "الثمرة الحقيقية لثورتي 25 يناير و30 يونيو". وكان المصريون المقيمون في الخارج بدأوا التصويت على مشروع الدستور في الثامن من الشهر الحالي ومن المقرر أن تتواصل عملية التصويت حتى مساء غد في شتى أنحاء العالم.

ولفت الببلاوي الى ان دور الحكومة من الناحية الأمنية يزداد يوما بعد يوم حيث تثبت الدولة أنها أكثر قوة وتواجدا في الشارع مشيرا الى أن قرار فض بؤر الاعتصام بالقاهرة كان حاسما.

وشدد على ان الحكومة تواجه العديد من التحديات منها تحسين القدرات الامنية بالاضافة الى تحسين العلاقات الخارجية وتحسين الأوضاع الاقتصادية موضحا أنه لا يمكن أن يعمل الاقتصاد في حالة من الخوف والقلق.

واشار في تصريحه الى أن مجلس الوزراء المصري اجمع على قرار إعلان "الاخوان" جماعة ارهابية متوقعا استمرار اعمال العنف من جانب انصارها بعد الاستفتاء على الدستور ولكن بدرجات متفاوتة.

واختتم الببلاوي قائلا "إن مصر تستحق أن يأتي في الفترة القادمة رئيس قوي لديه رؤية وقدرة على اتخاذ قرارات صعبة لأن الفترة القادمة هي فترة البناء وينبغي أن يتمتع بثقة الشعب"
أضف تعليقك

تعليقات  0