نقابة الكهرباء: سنقاضي الصحة والتأمينات بسبب حرمان بعض العاملين من تصنيف "الأعمال الشاقة"



أكد رئيس مجلس إدارة نقابة العاملين في وزارة الكهرباء والماء دعيج خليفة العازمي أن النقابة ستطلب في الأيام المقبلة من محامي النقابة رفع دعوى قضائية ضد كل من وزير

الصحة ومدير إدارة الصحة المهنية والمدير العام لمؤسسة التأمينات بصفتهم، اعتراضاً على عدم دقة وسلامة التقارير والمعايير التي أخذت بها إدارة الصحة المهنية عند دراستها

وتقييمها لظروف وبيئة العمل في محطات القوى الكهربائية، والتي بنت عليها مؤسسة التأمينات قرارها النهائي فيما يتعلق برفض تصنيف العاملين في محطات القوى ضمن أصحاب

 الأعمال الشاقة والخطرة، مما أدى إلى حرمان العاملين في هذه المحطات من التصنيف ضمن أصحاب الأعمال الشاقة والخطرة، الأمر الذي ألحق الضرر بهم وبحقوقهم نتيجة

عدم سلامة المعايير التي تم اعتمادها في هذا الجانب، وتعارض النتائج التي توصلت إليها إدارة الصحة المهنية مع دراسات سبق أن قامت بها الإدارة نفسها على مواقع العمل

 ذاتها، وأثبتت فيها القياسات الصحية ارتفاع مستوى تلوث بيئة العمل عن الحدود الطبيعية، وهو ما يزيد من حجم المخاطر الصحية التي يتعرض إليها العاملون في المحطات،

موضحاً أن التخبط الذي اتبعته إدارة الصحة المهنية وازدواجية المعايير والنتائج التي انتهت إليها يتطلبان إعادة النظر مرة أخرى في الدراسة، وتبيان حجم المخاطر التي يتعرض إليها

 العاملون في محطات القوى، مشيراً إلى أن المعايير التي اتبعتها ادارة الصحة المهنية في دراستها الأخيرة كانت بعيدة عن الواقع، ولم تأخذ في الحسبان حجم وتأثير ملوثات بيئة العمل على صحة العاملين في المحطات، مما يفقد الدراسة دقتها وسلامتها وموضوعيتها.
أضف تعليقك

تعليقات  0